خبير قانوني يشرح بالتفصيل ’الخطوة الوطنية والأخلاقية’ التي لوّح الكاظمي باتخاذها

قدم الخبير القانون علي التميمي، الاربعاء، شرحاً مفصلاً في حال خلو منصب رئيس مجلس الوزراء.
  
وذكر التميمي في إيضاح، له، (31 اب 2022)، ان “المادة 81 اولا من الدستور قالت: يقوم رئيس الجمهورية مقام رئيس مجلس الوزراء عند خلو المنصب لاي سبب كان، وتحدثت الفقرة ثانيا من هذه المادة عن انتخاب رئيس مجلس الوزراء الجديد وعن حكومة جديدة بوزرائها”.
واضاف التميمي “هذا لايمكن أن يطبق على حالة تصريف الأمور اليومية اي ان طلب الاعفاء المقدم من رئيس مجلس الوزراء في حالة تصريف الأمور اليومية لايترتب عليه اعفاء باقي الوزراء كما في طلب الاعفاء في حالة الحكومة الكاملة الصلاحية التي يطبق عليها النص الوارد في المادة ٧٦ من الدستور العراقي لان حكومة تصريف الأمور اليومية وفق المادة ٦٤ ثانيا من الدستور مستقيلة اساسا وهي تواصل تصريف الأمور اليومية لحين تشكيل الحكومة الجديدة نتيجة لحل البرلمان بالتالي الذي يخرج في حالة تقديم طلب الاعفاء من رئيس مجلس الوزراء هو فقط اي رئيس مجلس الوزراء ولايسري ذلك على الوزراء الآخرين الآخرين لعدم وجود الرابطة الدستورية وفق الصلاحيات الكاملة”.
 
واضاف انه “وفي حالة تقديم رئيس مجلس الوزراء الكاظمي طلب الاعفاء يحل محله رئيس الجمهورية لتصريف الأمور اليومية لحين تشكيل الحكومة الجديدة”.
 
واشار الى انه “يقدم رئيس مجلس الوزراء طلب الاعفاء إلى رئيس الجمهورية وفق المادة 18 من نظام مجلس الوزراء 2 لسنة 2019”.
 
واكد بالقول “يستمر مجلس الوزراء في حالة حصول ذلك برئاسة رئيس الجمهورية لحين تشكيل الحكومة الجديدة.. وفق المادة 42 من نظام مجلس الوزراء أعلاه”.
 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار