لجنة الاوقاف والعشائر النيابية تطالب رجال الدين بالنأي بانفسهم عن زج الدين في المناكفات السياسية

((وان_بغداد))
أعربت لجنة الاوقاف والعشائر النيابية، اليوم السبت، عن اسفها البالغ لما تضمنه البيان الصادر من بعض رجال الدين في محافظة الانبار اذ ان هدف ألدين ورجاله هو النصيحة والارشاد وان البيان تضمن اشارات صريحة تجسد زج رجال الدين في القضايا الحساسة والمناكفات السياسية وهو امر خلاف الدور المناط بهم.

واكدت اللجنة في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية، على ان العلاقة بين الدين والسياسة علاقة تصالحية وتكاملية ولها ابعاد ترسخ قيم التسامح والتعاضد وتؤدي إلى تحقيق مصالح الانسان وتهدف الى إسعاده في الدنيا وتحاشي ان تكون تلك العلاقة ذات طابع مغاير لما يجب ان تكون عليه .
وفي الوقت الذي تشدد فيه اللجنة على اهمية دور الدين في المجتمعات وخاصة الاسلامية كونه المرجع والاصل للحاكم والمحكوم وينظم الية الحياة الشخصية والاجتماعية فانها تستغرب بشدة تجاهل ديوان الوقف السني لما حدث وبعدم اتخاذه لاي موقف من تلك البيانات التي تصدر من هذا الطرف او ذاك رغم دورها المسؤول والمهام الموكلة لها بضبط عمل المنتمين اليها سواء من رجال الدين او الموظفين .
وطالبت اللجنة بهذا الصدد من الوقف السني تحمل مسؤولياته كاملة والوقوف بوجه اي بيانات تصدر وتدخل ضمن المناكفات السياسية والتوجيه بعدم زج الدين ورجالاته فيها و وتطويع النصوص الدينية لهذا الهدف والتي تسبب بتشويه صورة رجال الدين وتؤدي الى نفور المجتمع منهم وهم منارات ووعاظ العباد وما احوجنا اليوم الى لم شتاتنا من خلال كلمة واحدة سواء امتثالا لقوله تعالى في كتابه الكريم “واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتم اعداء فالف بين قلبوكم فاصبحتم بنعمته اخوانا”.
صدق الله العلي العظيم

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار