الكاظمي: نمر بأزمة سياسية تهدد المنجز الأمني وعلى الجميع تقديم التنازلات(موسع)

((وان_بغداد))

أكد رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن الأزمة السياسية تهدد المنجز الأمني والاستقرار، مشيرا الى أن الأزمات السياسية في العراق من غير المعقول أن تبقى بلا حلول.
وقال الكاظمي في كلمته خلال “المؤتمر الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة” وتابعتها السومرية نيوز ، إن “الأزمة السياسية تهدد المنجز الأمني واستقرار الناس الذي بدأت تشعر بالقلق”، لافتا الى أن “هناك من يحاول اعادة لغة اليأس والاحباط بين العراقيين وعلينا ان نعمل على منع ذلك من خلال تقديم التنازلات لعدم ضياع الوطن وانزلاقه في منزلقات خطيرة”.
وأضاف، “اننا نعيش صراعا بين اخوة الوطن الواحد ومن كانوا يقاتلون داعش في خندق الواحد”، لافتا الى أن “العراق يمتلك فرصة كبيرة لتحقيق قفزات اقتصادية اذا ما اتفقت القوى على رأي ثابت كما فعلت في الحرب مع داعش”.

وأشار الكاظمي أن “الأزمات السياسية في العراق من غير المعقول أن تبقى بلا حلول”، مؤكدا “اننا نحتاج الى الحوار ثم الحوار لتجاوز هذه الازمة”.

وتابع، :”ما نعيشه اليوم من خلاف سياسي يحتاج الى المزيد من الحوار والحوار لوضع الحلول، والجميع يتحمل المسؤولية للوصول الى حل”.

وبين رئيس حكومة تصريف الاعمال، أن “الحكومة الحالية فعلت الكثير لوضع الحلول للازمات العديدة التي مر بها العراق، واليوم تقدم مبادرة الحوار الوطني ، ما يهمنا امن وسلامة العراقيين”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار