الدولار يتراجع بقوة قبيل خطاب محافظ البنك الفدرالي الأمريكي

((وان_بغداد))
شهدت أسعار الدولار الأمريكي، الجمعة، تراجعا بقوة قبيل خطاب محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم بأول، في ندوة جاكسون هول.
  
 
وتعرض الدولار للعديد من عمليات البيع والشراء حيث حام حول مستوى 108.30 نقطة في ظل عدم استقرار السوق في انتظار بأول.
 
ويتوقع المستثمرون بالأسواق أن يؤكد بأول على استمرار التشديد القوي للسياسة النقدية من قبل الفيدرالي الأمريكي، ولكنه قد يصرح بأن التشديد النقدي سيكون له المزيد من التداعيات التي ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بتحملها في سبيل القضاء على التضخم المرتفع.
 
واستمر أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي أمس الخميس بترديد أنهم سيرفعون أسعار الفائدة ويبقون عليها حتى تتم السيطرة على التضخم.
 
ومن المرجح أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بقوة ثم يبقي عليها عند مستويات عالية لفترة من الوقت لإبطاء التضخم، قبل أن يعاود البنك خفض الفائدة مرة أخرى، وهو ما سيؤثر على الدولار بقوة.
 
وجاء تراجع الدولار بقوة نتيجة مخاوف المستثمرين من الأوضاع الاقتصادية واستمرار التضخم المرتفع، خاصة بعد صدور بيانات أسعار الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي أمس، والذي جاء أعلى من التوقعات.
 
وهو ما انعكس في الارتفاع الواضح لعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية الآجلة، حيث اقتربت السندات لأجل 10 سنوات مستويات عالية.
 
ويتوقع جولدمان ساكس أن تؤثر التصريحات المتشائمة لوضع السوق بشكل سلبي على الدولار، وفي تلك الأثناء، يتم تداول زوج اليورو / الدولار الأمريكي فوق مستوى التكافؤ مرة أخرى، حيث تسيطر قوة الشراء على البيع.
 
كانت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح منخفض في وول ستريت يوم الجمعة، كما كانت الأسهم العالمية تتجه نحو انخفاض طفيف خلال الأسبوع، مع ترقبهم لتصريحات بأول.
 
قلص المستثمرون التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يتحول إلى وتيرة أبطأ لرفع أسعار الفائدة، حيث يظل التضخم في الولايات المتحدة عند 8.5% على أساس سنوي، وهو أعلى بكثير من هدف البنك المركزي البالغ 2%.
 
وأفاد بنك أوف أمريكا في مذكرة بحثية نقلا عن بيانات EPFR أن المستثمرين قد سحبوا الأموال من كل صناديق الأسهم والسندات خلال الأسبوع المنهي يوم الأربعاء، حيث شهدت صناديق الأسهم الأوروبية أسبوعها الثامن والعشرين على التوالي من التدفقات الخارجة في أطول سلسلة منذ عام 2016.
 
وتراجع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية – إلى أدنى مستوياته في أسبوع بواقع 0.44% إلى 107.99 نقطة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار