بعد إطلاق صاروخ بالخطأ على باكستان.. الهند تقيل 3 ضباط

أعلنت قيادة سلاح الجو في الجيش الهندي، عن اقالة ثلاثة ضباط على خلفية إطلاق صاروخ كروز على أراضي باكستان عن طريق الخطأ، وذلك بعد تحقيق أجرته نيودلهي استمر أشهراً.
والصاروخ الذي أطلق هو من نوع براهموس، وهو صاروخ أرض-أرض أسرع من الصوت، وقد أُطلق مطلع آذار من دون شحنته المتفجّرة من قاعدة عسكرية سرية في شمال الهند، وقد سقط في باكستان على بُعد نحو 125 كيلومترا عن الحدود من دون أن يتسبّب بأيّ إصابات أو أضرار.

وجاء في بيان لقيادة سلاح الجو أنّ تحقيقاً أجري حول الواقعة خلص إلى أنّ ثلاثة من ضباط القوات الجوية مذنبون بخرق إجراءات التشغيل القياسية وهو ما أدّى إلى إطلاق الصاروخ عن طريق الخطأ.
وأشار البيان إلى أنّ “هؤلاء الضباط الثلاثة تمّ تحميلهم المسؤولية الأساسية عن الواقعة. لقد أنهت الحكومة المركزية خدماتهم بمفعول فوري”.

وكانت إسلام أباد أعلنت أنّ “جسماً طائراً أسرع من الصوت” حلّق على ارتفاع 40 ألف قدم اخترق مجالها الجوي انطلاقاً من الهند وسقط في منطقة مدنية غير مأهولة في التاسع من آذار/مارس.
ويومها أقرّت نيودلهي على الفور بالخطأ الذي قالت إسلام أباد إنّه عرّض سلامة طائرات مدنية للخطر. وقدّمت باكستان احتجاجاً دبلوماسياً.

وكانت الهند وصفت الواقعة بأنها “مؤسفة للغاية” وتعهّدت فتح تحقيق على أعلى مستوى.
وكانت باكستان طلبت فتح تحقيق مشترك في واقعة إطلاق الصاروخ، مشكّكة في سلامة البروتوكولات النووية والصاروخية للهند.
وكالات

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار