رئيس الجمهورية: ضرورة ضمان مشاركة فاعلة للمسيحيين في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية

استقبل رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم الثلاثاء 23 آب 2022 في قصر السلام ببغداد، غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو وعدداً من أساقفة الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم.

وفي مستهل اللقاء، هنأ الرئيس برهم صالح، الكاردينال لويس ساكو بانعقاد المؤتمر السنوي للكنيسة الكلدانية، وجلسات السينودس الكلداني، متمنياً لهم التوفيق في عملهم، مشيداً بتوصيات المؤتمر الحريصة على الوطن ودعم التعايش السلمي.

وقال السيد الرئيس إن مسيحيي العراق مكوّن أصيل، وقفوا إلى جنب إخوانهم من كل الطوائف لمواجهة التحديات، مشيراً إلى أن هناك بعض المسائل والمعوقات التي تواجههم في البلد ويجب تجاوزها وعدم التهاون معها، وأن التجاوزات التي تطالهم مدانة ومرفوضة من قبل كل العراقيين.

وأكّد سيادته ضرورة ضمان مُشاركة حقيقية للمسيحيين في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية بدون تمييز، وضرورة ترسيخ مبدأ المواطنة والعدالة وتكافؤ الفرص، ليُسهِمَ المسيحيون وباقي المكونات في رسم حاضر البلد ومستقبله.

من جانبه، عبّر الكاردينال ساكو عن شكره وتقديره لرئيس الجمهورية، لمتابعته ودعمه المتواصل للمسيحيين في البلاد، ومساهمته في حلّ العديد من المسائل والعراقيل التي واجهتهم، ودوره في إرساء التعايش المجتمعي بين جميع مكونات الشعب.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار