رئيس الجمهورية: تطورات الأحداث في البلد تستدعي من الجميع التزام التهدئة

أكد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم الثلاثاء، على أن تطورات الأحداث في البلد تستدعي من الجميع التزام التهدئة.

وقال رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية، إن تطورات الأحداث في البلد تستدعي من الجميع التزام التهدئة وتغليب لغة الحوار، وضمان عدم انزلاقها نحو متاهات مجهولة وخطيرة يكون الجميع خاسراً فيها، وتفتح الباب أمام المُتربصين لاستغلال كل ثغرة ومشكلة داخل بلدنا.

وأضاف صالح، إن التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي حق مكفول دستورياً، ولكن تعطيل عمل المؤسسة القضائية أمر خطير يهدد البلد وينبغي العمل على حماية المؤسسة القضائية وهيبتها واستقلالها، وأن يكون التعامل مع المطالب وفق الأطر القانونية والدستورية.

وختم بالقول، البلد يمر بظرف دقيق يستوجب توحيد الصف والحفاظ على المسار الديمقراطي السلمي الذي ضحى من أجله شعبنا، ولا ينبغي التفريط بها بأي ثمن، والعمل على تجنّب أي تصعيد قد يمس السلم والأمن المجتمعيين.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار