اليكتي: غياب الكتلة الصدرية عن المشهد الحواري يقلق مستقبل العملية السياسية

عدّ حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الاحد، غياب الكتلة الـصدرية عـن المشهد الحواري يقلق مستقبل العملية السياسية في العراق.
  
 
وقـــال عـضـو حــزب الاتــحــاد الوطني الكردستاني، محمود خوشناو، في تصريح للصحيفة الرسمية (21 آب 2022)، إن “اجتماع القوى السياسية في القصر الحكومي الأسـبـوع الماضي خطوة إيجابية نحو انفراج الأزمـة عبر لغة الحوار”، مستدركاً أن “غياب الكتلة الـصـدريـة عـن المشهد الــحــواري يقلق مستقبل العملية السياسية في العراق”.
 
وبشأن موقف زعيم حزبه، أكد خوشناو، أن “بـافـل طالباني شجع على خطوة الحوار والاجتماعات المتكررة بين القوى السياسية للتمهيد لخطوات أخرى أكثر جدية”، منتقداً من وصفهم بـ “المدونين والمحللين السياسيين الـذيـن يريدون القفز على المشكلات وكأن هناك عصا موسى لحل الأزمـات السياسية”.
 
واكد على “ضرورة توفر أرضية مشتركة للحوارات لأن المرحلة خطيرة وتستحق التأني في الخطوات لكي نستكمل الإجــراءات الدستورية”، في إشـارة لانتخاب رئيس الجمهورية وما بعده.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار