تصريح شاخوان عبدالله عن ’الأوضاع السياسية وجلسة البرلمان’

((وان_بغداد))
نفى النائب الثاني لرئيس البرلمان، شاخوان عبدالله، السبت، تلقي رئاسة المجلس أي طلب لعقد جلسة  في أربيل، مشيراً إلى أن عقد أي جلسة للبرلمان في الوقت الراهن سيتسبب بتأزيم الأوضاع وتعقيد المشهد السياسي.
  
وقال عبدالله في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني، (20 آب 2022)، إن “الاعتصامات متواصلة في مجلس النواب العراقي، لذا لا نريد عقد أي جلسة للبرلمان حالياً، لأن عقدها سيزيد احتمالات التصادم والمزيد من تعقد الأوضاع”، مبيناً: “لكن إذا استمر الوضع على ما هو عليه فسيكون للبرلمان كلمته وقراره”.
 
وأضاف “لم تتلق هيئة رئاسة البرلمان أي طلب رسمي بعقد جلسة للبرلمان في أربيل”، لافتاً إلى “تعليق عمل البرلمان وانتظار تهدئة الأوضاع من الناحية السياسية”.
 
وأوضح “لا بد من اقتناع الصدريين، لأنه إذا لم تتم معالجة الأمر من الناحية السياسية فإن أي حلول تُطرَح ستكون مؤقتة ولن تنجح في إنهاء التوترات”، مبيناً: “إذا ما توصلت الأطراف السياسية إلى اتفاق، فإن جلسة البرلمان ستعقد في بغداد”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
النزاهة النيابية تطلب من وزير المالية بتزويدها بنتائج اللجان التحقيقة بملف ضياع الإيرادات بمصرف الرا... ابو رغيف يشكر وزير داخلية الاقليم على تعاونهم في عملية إلقاء القبض على المتهم الهارب الإطار التنسيقي يؤكد أهمية إدامة الحوارات بين ائتلاف إدارة الدولة والكتل الراغبة في تشكيل الحكومة ال... الهيئة المؤقتة لنادي القوة الجوية تكمل تعاقدها مع البرازيلي دانيال فيليبي العفو عند المقدرة الاتصالات تبحث تطوير آفاق التعاون والإسراع في تنفيذ إستراتيجية التحول الرقمي في وزارة الخارجية منتخب كرة الصالات ينهي تحضيراته لمواجهة نظيره العُماني غداً في النهائيات الآسيوية ‏الكاظمي يؤكد ضرورة التزام القوى الأمنية بواجباتها في حماية مؤسسات الدولة والمتظاهرين السلميين تحريات كمرك المنطقة الغربية يضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة الرمادي الحلبوسي يوجّه اللجان النيابية باستئناف عملها واستضافة الوزراء بعد عودة جلسات البرلمان