سقوط صواريخ بالستية يرجّح أنها صينية في المنطقة الصناعية اليابانية

((وان_بغداد))
رجّحت الحكومة اليابانية، الخميس، سقوط صواريخ صينية في منطقة اليابان الاقتصادية الخالصة للمرة الأولى.
  
 
وقال وزير الدفاع الياباني، نوبوو كيشي لصحافيين فيما تجري الصين تدريبات عسكرية مكثّفة في المياه المحيطة بتايوان “يُعتقد أن خمسة من أصل تسعة صواريخ بالستية أطلقتها الصين، قد سقطت ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان”.
 
وأضاف، أن اليابان “تقدّمت باحتجاج إلى الصين عبر قنوات دبلوماسية”، واصفًا الأمر بأنه “مشكلة خطيرة تؤثر على أمننا القومي وسلامة مواطنينا”.
 
وأوضح، أن تقدير إطلاق تسعة صواريخ صينية، هو تقدير من الجانب الياباني.
 
وتقع أجزاء من جزيرة أوكيناوا في أقصى جنوب اليابان قرب تايوان. وذكر كيشي أنها المرة الأولى التي تهبط فيها صواريخ بالستية صينية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان التي تمتد لمسافة 200 ميل بحري من ساحل اليابان، خارج حدود مياهها الإقليمية.
 
وتجري الصين أكبر مناورات عسكرية لها على الإطلاق حول تايوان التي تعتبرها بكين جزء من أراضيها وتعهدت بالاستيلاء عليها يومًا ما بالقوة إذا لزم الأمر.
 
وبدأ استعراض القوة تزامنا مع زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى الجزيرة المتمتعة بحكم ذاتي، رغم تحذيرات صارمة لها من بكين.
 
وبدأت المناورات ظهر الخميس (الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش)، وتخللها “إطلاق صواريخ تقليدية” على المياه قبالة الساحل الشرقي لتايوان، حسبما أعلن الجيش الصيني.
وكالات

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار