تغريدة ’غاضبة’ من أحمد الأسدي: عادت مطالب حل الحشد الشعبي مجدداً

((وان_بغداد))
ردَّ القيادي في الإطار التنسيقي أحمد الأسدي، على ما قال إنها دعوات متكررة لحل الحشد الشعبي أو دمجه في الأجهزة الأمنية.
  
وقال الأسدي في تدوينة له، بعد منتصف ليلة الأربعاء على الخميس (4 آب 2022)، مرة أخرى نسمع البعض يتحدث عن حل الحشد الشعبي المجاهد أو دمجه في الأجهزة الأمنية.. وهم يحاولون تجاهل ما أصبح عليه الحشد من نقطة ارتكاز في منظومة الأمن القومي العراقي.. وعلامة فخر يعتز بها جميع الشرفاء من أبناء هذا الوطن الغالي”.
وأضاف الأسدي، “قل موتوا بغيظكم.. قد نختلف (كقوى سياسية شيعية) حول السياسة ومناهج العمل فيها ولكننا نقف جميعا مع حشد العراق ضد كل أنواع مؤامراتكم”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار