نائب رئيس مجلس النواب العراقي يستذكر الفاجعة الأليمة للإبادة الجماعية الذي تعرض له أبناء شعبنا من الكورد الآيزيديين في سنجار

((وان_بغداد))
إستذكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.شاخەوان عبدالله أحمد الفاجعة الأليمة للإبادة الجماعية الذي تعرض له أبناء شعبنا من الكورد الآيزيديين في سنجار من تهجير وقتل وخطف معظهم كان من النساء والأطفال على يد تنظيم داعش الإرهابي عام 2014، وأعتبرها جريمة وحشية نكراء ضد الإنسانية والمجتمع الآيزيدي وفصلاً مظلمًا في تاريخ البشرية، وطالب سيادته الحكومة الإتحادية بذل أقصى الجهود الممكنة والإسراع بإعادة إعمار سنجار وبخطوات عملية جادة، وتحقيق التجديد الكامل للحياة المدنية والإعتراف بحقوق المجتمع الآيزيدي وتطبيق إتفاقية سنجار من أجل تأمين الإستقرار وعودة أهلها إلى ديارهم، فيما دعا نائب رئيس المجلس إلى تعويض ذوي الضحايا مادياً ومعنوياً، وضرورة تفعيل قانون الناجيات الآيزيديات والكشف عن مصير المختطفين وعدم التهاون بهذا الملف”. انتهى

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار