بعد “عجز علاوي”.. القاسم ينسحب من الدوري الممتاز لكرة القدم

أعلن رئيس الهيئة الإدارية لنادي القاسم الرياضي، حسين الكعبي، يوم الاحد، الانسحاب من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم بسبب الأزمة المالية التي تعصف بالنادي منذ ثلاث سنوات، محملاً محافظ بابل الجديد مسؤولية ذلك.

وقال الكعبي في بيان ، مخاطباً جمهور فريق القاسم الكروي وابناء محافظة بابل، لكون الفريق يعد ممثل المحافظة الوحيد في الدوري الممتاز “منذ ثلاث سنوات وممثل محافظة بابل في دوري كرة القدم الممتاز يقدم أفضل أداء، ويحرج الفرق الكبيرة، ويحقق نتائج إيجابية ابقته في الدوري الممتاز للموسم الثالث على التوالي، كل هذا بإمكانيات بسيطة ومساندة الجماهير العاشقة للنادي ودعم بسيط من الحكومة المحلية”.

وأضاف “نادي القاسم الرياضي تواصل مع الحكومة المحلية طيلة السنوات الثلاث من أجل توفير دعم ثابت للنادي من أجل تحقيق الافضل، خاصة وأن الموسم المقبل سيكون تطبيقاً للوائح التراخيص وهذا يحتاج إلى حساب مصرفي تتوفر فيه أموالاً ثابتة، لكن لم تصل المباحثات مع الحكومة المحلية إلى أي نتيجة”.

وتابع الكعبي “لقد قدمنا العديد من المقترحات الى الحكومة المحلية الحالية من أجل دعم نادينا، أسوة بما قدمته حكومتي كربلاء والنجف المحليتين إلى ناديي كربلاء والنجف، فيما أغلقت حكومة بابل ابوابها امام نادي القاسم بحجة عدم توفر باب للصرف، وعدم وجود موازنة”.

واشار الى انه “بعد عجز حكومة بابل المتمثلة بمحافظ بابل وعد علاوي، عن توفير احتياجات النادي ودعمه باعتباره ممثل المحافظة، وعدم المصداقية في تنفيذ الوعود التي قطعها للهيئة الإدارية للنادي والجماهير، فقد قررت الهيئة الإدارية لنادي القاسم الانسحاب من منافسات الدوري الممتاز وتحميل محافظ بابل اسباب الانسحاب وما سيكون من عواقب نتيجة هذا القرار من ردة فعل الجماهير المحبة للنادي”.

ويعد نادي القاسم الرياضي ممثل محافظ بابل الوحيد في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، وخلال المواسم الثلاثة التي قضاها في الدوري حقق نتائج جيدة وكان خصماً صعباً أمام بعض الفرق كما أنه في بعض المباريات أحرج الفرق الجماهيرية، إلا أنه في الموسم قدم أداءً متذبذباً لكنه تمكن من البقاء في الدوري الممتاز بالمركز السادس عشر.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار