مركز مختص يعدد جملة أسباب لارتفاع نسب الطلاق

((وان_بغداد))
أعلن المركز الاستراتيجي لحقوق الإنسان، الأربعاء، عن جملة أسباب أدت إلى ارتفاع نسب الطلاق في العراق.
 
  
وذكر نائب رئيس المركز حازم الرديني في بيان ، (27 تموز 2022)، أن “التقرير الأخير الذي صدر عن مجلس القضاء الأعلى الشهر الماضي بلوغ حالات الطلاق 6330 حالة منها 4660 حالة طلاق خارج المحكمة وبنسبة 73.6 % من مجموع الحالات و1670 بحكم تفريق قضائي وبنسبة 26.4 % من مجموع الحالات”.
وعزا الرديني أسباب ذلك إلى “تردي الواقع الاقتصادي وارتفاع نسبة البطالة والفقر والانفتاح على لإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي فتح الباب أمام الخيانة الزوجية من كلا الطرفين، فضلاً عن أسباب أخرى كالزواج الثاني دون موافقة الزوجة الأولى الأمر الذي يدفع الزوجة الأولى لطلب الطلاق، وزواج القاصرات والقسري”.
وأضاف أن “بعض الفتيات يَعُدْنَ الزواج هروبا من العنف داخل الأسرة، إضافة إلى العوامل الذاتية التي قد تشجع على الطلاق كغياب الوعي والثقافة”.
وأوضح أن “جميع هذه العوامل التي هددت الأمن المجتمعي ومستقبل الأطفال الذين قد ينشأؤن في ظروف غير سليمة”. 
 
وذكر المرصد أنه “لمعالجة هذه المشكلة لابد أن تكون للحكومة وقفة جادة على المستوى الاقتصادي بتوفير فرص عمل للشباب وإصلاح الوضع الاقتصادي وأهمية تقديم الإرشاد النفسي للمتزوجين ومعالجة العنف الأسري، وتبني حملة وطنية لرفع الثقافة والوعي بأهمية الأسرة ودورها في نهضة المجتمع.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار