رئيس هيأة المنافذ الحدودية يستقبل وفد من اعضاء مجلس النواب العراقي

استقبل رئيس هيأة المنافذ اللواء الدكتور عمر عدنان الوائلي في مكتبه وفد من اعضاء مجلس النواب العراقي كل من النائب غريب احمد عضو لجنة الزراعة النيابية، والنائب ايمان عبد الرزاق عضو الجنه القانونية، والنائب رونزه زياد عضو لجنة الهجرة والمهجرين. وجرى خلال اللقاء الحديث على أهمية التعاون المشترك بين الهيأة والسلطة التشريعية وتمكين السادة أعضاء المجلس من ممارسة أعمالهم التشريعية والرقابية.

وتقدم السادة النواب بطلب الى رئيس هيأة المنافذ الحدودية حول امكانيه الاعتراف الرسمي لمنفذ “كيله” في محافظة السليمانية مع الجمهوريه الاسلامية في ايران.

من جانبة استعرض الوائلي مجموعة من القرارات والمخاطبات الرسمية التي سبق وان تم اتخاذها بهذا الخصوص والتي يجب ان تتبع من اجل تمكين هيأة المنافذ الحدودية لممارسة مهامها المخولة لها بموجب احكام قانون رقم(٣٠)لسنة ٢٠١٦ في تلك المنافذ بغية ضمان حسن تطبيق القوانين والتشريعات ذات العلاقة وخاصة تطبيق قرار مجلس الوزراء رقم(١٣) لسنة ٢٠١٩ بكافة بنوده وخاصة الفقرة ثانيا/١ من القرار.

وشدد الوائلي على ضرورة ارتباط منافذ الاقليم بمنافذ الحكومة الاتحادية من اجل أيلولة جميع الايرادات السيادية الى وزارة المالية الاتحادية على ان يتم تخصيص نسبة ٥٠٪؜ من تلك الايرادات الى المحافظة التي فيها منفذ حدودي استناداً لأحكام قانون الموازنة العامة الاتحادية.

و عبر السادة النواب عن شكرهم وتقديرهم للعاملين في هيأة المنافذ الحدودية لجهودهم المبذولة في خدمة بلدهم من خلال ممارسة دورهم الرقابي على كافة العاملين في المنافذ الحدودية، والتقدم الواضح والتغيير الإيجابي لملف المنافذ الحدودية.

و تم الاتفاق على اجراء الزيارات الميدانية للأطلاع على واقع حال المنافذ في محافظة السليمانية مع التاكيد بضرورة ارتباطها به‍يأة المنافذ الحدودية ليتسنى للهيأة الاعتراف بها بشكل رسمي بعد عرضها على مجلس هيأة المنافذ الحدودية واستحصال الموافقات الحكومية.

بدوره أثنى السيد الوائلي على أهمية الزيارة وضرورة اطلاع أعضاء مجلس النواب على الإجراءات المتخذة من قبل الهيأة في محاربة التهريب والتزوير ومنع عمليات الهدر بالمال العام وكذلك تسهيل التجارة وتفعيل الرقابة الإلكترونية.

27 تموز 2022

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار