اتحاد الكرة يجتمع مع لجنة الحكام

اجتمعَ الاتّحاد العراقيّ لكرةِ القدم، اليوم، مع لجنةِ الحُكّام في مقرّ الاتحاد بحُضور النائبِ الأول لرئيسِ الاتّحاد علي جبار، عبر المَنصةِ الالكترونيّة، والنائب الثاني يونس محمود حُضورياً، مع أعُضاء الاتّحاد غانم عريبي ورحيم لفتة وخلف جلال عبر المَنصةِ الالكترونيّة، والأمين العامّ للاتحاد محمد فرحان.
وفي بدايةِ الاجتماع، رحبَ النائبُ الثاني يونس محمود بالحُضور، مُثمناً عملَ اللّجنَة في الموسمِ المُنتهي وسعيها لتَطويرِ الحُكام في جميعِ الدرجاتِ بما يسهمُ في الارتقاءِ بواقعِ اللُّعبةِ ومُنافساتِ الدوري.
وقالَ عُضو الاتحاد المُشرف على اللجنة، رحيم لفتة: يعدُّ التحكيمُ الركنَ الأهمّ لنجاحِ اللُّعبة، لذلك يسعى الاتحادُ إلى توفيرِ جميع مُستلزمات المَنظومةِ التحكيميّة.
وأضافَ: لجنة الحُكامِ تعملُ وفقاً لرؤيةٍ تطويريّةٍ تهدفُ إلى تعزيزِ قُدراتِ الحُكام بطريقةٍ علميّةٍ، مع ضرورةِ تَعضيدِ الجوانب الايجابيّةِ للوصولِ إلى درجةٍ مُتقدمةٍ من النجاحِ والعمل على توفيرِ مَنظومةِ الفار.
من جهته، قالَ النائب الأول لرئيسِ الاتحاد، علي جبار: إن عدمَ التدخُّل في عملِ اللجنَة من مقوماتِ النجاح، مع التركيزِ على الاهتمامِ بالحُكّام الجيدين الذين باستطاعتهم قيادة المُبارياتِ إلى بَرّ الأمانِ، وعدم إغفالِ تقديمِ العون للحُكام الدوليين.
بينما أوضحَ عُضو الاتحاد، غانم عريبي: إنه من الضروريّ إقامة المُعسكراتِ الخارجيّةِ للحُكامِ من أجل تَطويرِ الأداء البدنيّ مع زيادةِ المعرفةِ في اللغةِ الانكليزيّة.
من جانبه، أشارَ الأمين العامّ للاتحاد، محمد فرحان، إلى: إن استقلاليّة عمل اللجنةِ من أهمّ عوامل النجاحِ على الرغم من صعوبته، وعلى الجميعِ تَشخيص السلبياتِ لإيجادِ المُعالجاتِ المُناسبة لتصحيحها في الموسمِ المُقبل.
وتحدثَ رئيس اللجنة، الدكتور نجاح رحم، قائلاً: نجحنا في الموسمِ الماضي على الرغم من التحدياتِ، وخطتنا شعارها البقاءُ للأفضل لأن نجاحَ التَّحكيم يعني التفوقَ لكرتنا، ولدينا العديدُ من الأفكارِ الهادفةِ للنهوضِ بواقع التّحكيمِ، وتوسيع قاعدةِ الحكام الجيدين.
واختتمَ حديثه: طرحنا العديدَ من الأمورِ التي تخدمُ الحُكّامَ من إقامةِ المُعسكراتِ الخارجيّة وتوفير التجهيزاتِ المُناسبة وتصفية أجورِ الحُكام، وقدمنا الخططَ والأرقامَ الإحصائيّة عن مُستوى التحكيمِ وكيفيّة النهوض بواقعه بما يتماشى مع خططِ الاتحادين الدوليّ والآسيوي.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار