محافظ أربيل يدلي بتعليق بعد الهجوم الذي استهدف قيادياً في حزب طالباني

أكد محافظ أربيل أوميد خوشناو، الاثنين، إنه في حال القبض على مطلق النار على منزل القيادي في الاتحاد الوطني الحاج مصيفي، سيتم الكشف عن هويته.
  
وقال خوشناو لوسائل إعلام كردیة تابعة للحزب الدیمقراطي، (11 تموز 2022)، “سنكشف عن هوية مطلق النار بعد أن نلقي القبض عليه”.
وأضاف، “تحدثت مع الحاج مصيفي، عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني، عن إطلاق النار بعد دقائق من الحادث، وتوجهت قوات الأمن والشرطة إلى مكان إطلاق النار وبدأت التحقيق في القضية المعروضة على المحكمة”.
وتابع، “إذا كان العثور على المشتبه به مهماً للحاج مصيفي، فهو أهم بعشر مرات بالنسبة لنا كلجنة أمنية”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار