الاتحاد الوطني الكردستاني يتمسك بمنصب رئاسة الجمهورية

((وان_بغداد))
عقد المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، يوم الجمعة، اجتماعه الاعتيادي في دباشان برئاسة بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني.
  
 
وهنأ رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، بحسب البيان (8 تموز 2022)، “جماهير شعب كردستان والعراق بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك، وقدم نبذة عن آخر خطوات الوفد المفاوض للاتحاد الوطني الكردستاني مع الاطراف السياسية العراقية وسفراء وممثلي الدول”، مشيراً الى ان “جميع الاطراف متفقة على السياسة الصحيحة والراسخة للاتحاد الوطني والذي يدافع فيها بشكل مباشر عن اسس التوافق والشراكة، وهذه الاسس هي ادامة لسياسة فقيد الامة الرئيس مام جلال في العصر الذهبي لدور الكورد في بغداد”.
وتوقف اجتماع المكتب السياسي عند “مستوى مسار حوار الاتحاد الوطني والقوى والاطراف السياسية العراقية، والذي بالوحدة والاتجاه الموحد ووحدة الصف الحزبي، وبكل فخر اليوم اصبح منزل فقيد الامة الرئيس مام جلال مكانا لالتقاء الاتجاهات، الرؤى والافكار المختلفة، ولقاءات الرئيس بافل جلال طالباني هي امتداد لنفس السياسة الحكيمة والمتوازنة للرئيس مام جلال في بناء جسر للعلاقات بين جميع المكونات وحماية الاستحقاقات الدستورية لشعبنا في العراق الجديد”.
في جانب آخر من الاجتماع، ناقش المكتب السياسي “الاوضاع المعيشية للمواطنين في اقليم كردستان والعراق، وفي هذا الصدد اكد المكتب السياسي دعمه للاصلاحات الحزبية والحكومية ودعم حكومة اقليم كردستان وفريق الاتحاد الوطني في الحكومة”.
واكد المكتب السياسي ان “تشكيل الحكومة الجديدة في العراق والثقل السياسي للاتحاد الوطني في العاصمة الفيدرالية يوفر الارضية الملائمة لتحسين حياة ومعيشة المواطنين في اقليم كردستان، لانه بالتزامن مع تطوير العلاقات بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية تتجه ملفات الموازنة والرواتب والمستحقات الاخرى لشعبنا واوضاع كركوك والمناطق المستقطعة والتي هي جزء لايتجزأ من سياسة الاتحاد الوطني الكردستاني نحو الحل”.
في ختام الاجتماع شدد المكتب السياسي على “استحقاق منصب رئيس الجمهورية ومرشحه المعتمد لهذا المنصب، واكد ضرورة تشكيل حكومة متوازنة توافقية خدمية والتي يكون الهدف من تشكيلها خدمة المواطنين وتحسين اوضاعهم المعيشية”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار