بلاغ عن خسوف القمر

بقلم / الدكتورة هند شهاب العبيدي

من ضمن ما تم اكتشافه في مكتبة اشوربانيبال في نينوى رسالة من مسؤول قضائي كبير وعالم فلكي يدعى (نابو اخي اريبا Nabu ahhe eriba) كانت مرسله إلى الملك (آشوربانيبال). اذ قدم فيها العالم الفلكي تقريرعن الخسوف الكلى للقمر الذي حدث بالضبط في ٢١ ابريل عام ٦٦٧ق. م.. فيذكر العالم الفلكي بأنه تمت ملاحظة خسوف القمر عندما بدأ من الشرق بشكل ربع قمر ثم انتشر بشكل كامل باتجاه الغرب

ويذكرالعالم ايضاً أن بعض الكواكب كانت مرئية من ضمنها كوكبي المشتري والزهرة خلال ظاهرة الخسوف ، ثم حذر العالم بعد ذلك الملك بأن توقعات الخسوف تنذر بالشر من قبل دول الغرب على بلاد اشور. اذ تذكر المصادر المسمارية ان خسوف القمر الذي عرف بالسومرية AN.TA.LU2 وبالاكدية antalu ، يعد من الظواهر الفلكية المهمة التي انتبه إليها سكان بلاد الرافدين.. واختص بعضهم ومنهم الفلكيون القدماء في متابعة رصد القمر ودورانه لفترات طويلة.

ولاحظوا ان حدوث الخسوف يعتبر حاله طارئة تثير مخاوف الناس من اجل ذلك تشائم الناس من هذه الظاهرة واعتبروها فأل سيء. اما بالنسبة للناس والمنجمين فقد مارسوا عدة طقوس اثناء عملية الخسوف مثل ادامة اشعال مجمرة من النار طيلة مدة الخسوف امام المعبد وكذلك قرع الطبول والالات اخرى التي تولد اصواتا عالية اذ كان الغرض منها هو ارعاب الشياطين التي تحيط بالقمر.
يبلغ ارتفاع النص 6سم العرض 3سم السمك 1،5سم.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار