روسيا تتهم الولايات المتحدة بالسرقة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إن موسكو وكاراكاس متفقتان على أن قيام الولايات المتحدة بتجميد الأصول الخارجية لدول مختلفة هو سرقة صريحة.
وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي كارلوس فاريا بعد مباحثاتهما في موسكو: “لقد اتفقنا على أن الإجراءات الأمريكية لتجميد أصول الدول ذات السيادة والمودعة في الحسابات الخارجية، ليست سرقة صريحة بروح الغرب المتوحش، تستهدف أنظمة لا تعجبهم فحسب، لكنها أيضا انتهاك صارخ للحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين”.

واضاف أن موسكو وكاراكاس “تعرفان مدى جدية واشنطن في محاولاتها التي لا تزال تقوم بها، لتقويض أسس الاقتصاد الفنزويلي”.

وأشار الوزير الروسي الى انه “من الواضح بالفعل أن هذه المخططات لن تتحقق”، موضحا أن “روسيا ستساعد فنزويلا في مقاومة هذا النوع من الضغوط، وأكد استعداد روسيا لدعم جهود السلطات الفنزويلية لإعادة الأوضاع داخل البلاد وحولها إلى مجراها الطبيعي، وكذلك الاستعداد لمواصلة التعاون مع كاراكاس في الساحة الدولية”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفنزويلي “دعم حكومته لموسكو في العملية العسكرية الخاصة، التي تنفذها في أوكرانيا”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار