استثمار بابل: إجراءات روتينية عطّلت مشاريع ’مهمة’ بأقيام تجاوزت 500 مليون دولار

كشــفت هيئــة اســتثمار بابــل عــن تعطيل مشــاريع صناعية مهمة فيها منذ العــام 2009، وبأقيــام تتجاوز500 مليون دولار.
  
 
وقــال رئيــس الهيئــة محمــد زكــم في تصريح للصحيفة الرسمية، (4 تموز 2022)، إن “أغلب تلك المشــاريع تقــع خــارج حــدود البلديــة وعلــى أراض تعود ملكيتها لدائرة عقارات الدولة، التي أكد أنها لم تبرم عقوداً مــع أصحــاب المشــاريع الحاصلين على إجازات اســتثمارية، ما تسبب بركــود كبيــر لمســيرة الاســتثمار الصناعي في المحافظة”.
 
وأشــار إلــى أن “المســتثمر بحاجــة إلى تســهيل الإجــراءات أمامه وفقاً لقانــون الاســتثمار، لكونــه جــاء ليفتتــح مشــاريع تســهم فــي تنمية اقتصــاد البلاد إضافة إلى تشــغيل الأيدي العاملة، بيــد أن الإجراءات الروتينيــة التــي تتبعهــا عقــارات الدولــة مــع المســتثمرين تســير عكس ذلــك، وهو ما حــدا بالبعض منهــم إلى شــراء الأراضــي التابعة للمواطنــين لســهولة التعامــل مــع مالكيها”.
 
وبــين زكــم أن “دائرتــه خاطبــت دائــرة عقــارات الدولــة، بمئــات الكتــب الرســمية، بيــد أن جوابهم بهذا الشــأن غير واضــح أو مفهوم”، معربــاً عــن أملــه أن “يتــم منــح المســتثمرين اهتمامــاً أكبــر، لكون مســتقبل البلد وتطويره بيد القطاع الخاص، لاســيما أن الأراضي التي يفتــرض أن تنشــأ عليها المشــاريع المذكورة، معطلة وغير مستغلة حتى الآن”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار