السيد الحكيم يدعو لاختيار رئيس الحكومة القادمة ضمن معايير محددة تأخذ بعين الاعتبار تحديات المرحلة

دعا السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني، اليوم السبت، لاختيار رئيس الحكومة القادمة ضمن معايير محددة تأخذ بعين الاعتبار تحديات المرحلة.

جاء ذلك في ديوان بغداد للنخب والكفاءات والطاقات الشبابية دعا السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الى اختيار رئيس الحكومة القادمة ضمن معايير محددة تأخذ بعين الاعتبار تحديات المرحلة فيما اشاد بعطاء الشباب ودورهم في بناء العراق والمجتمع، شاكرا لهم حضورهم، مبينا بعد أن استماعه إلى مداخلاتهم القيمة ضرورة إنصاف التجربة العراقية، والنظر إلى المنجزات التي تحققت بنفس الإندفاع في تشخيص السلبيات، مشددا على ضرورة النظر إلى المنجز على وفق النظام البرلماني واشتراطاته في صناعة القرار وإنضاجه،
سماحته اكد أن العراق إلى خير وأن هناك مؤشرات واضحة لإنطلاقة عراقية كبيرة داعيا إلى الإعتزاز ببلدنا ومغادرة لغة التعميم مع أهمية الوقوف عند قصص النجاح وترويجها ودعم القطاع الخاص ليتمكن من استيعاب الطلب على فرص العمل وتقليل الضغط على كاهل الدولة العراقية مجددا أسفه من قرار الصدريين الإنسحاب من مجلس النواب، داعيا إلى تشكيل حكومة خدمة وطنية واختيار رئيس حكومة ضمن معايير محددة تأخذ بعين الاعتبار تحديات المرحلة الحالية، مع أهمية فسح المجال للكفوء الأمين بأن يأخذ فرصته في خدمة بلده.
سماحته أكد أيضا أهمية إعادة النظر بقانون الإنتخابات للوصول إلى نتائج متوازنة بين عدد الأصوات وعدد المقاعد، مبينا أن غياب اللاستقرار نتيجة حتمية لغياب التوازن لافتا طبيعة التفاهمات في المنطقة، بقوله إن العراق محور أساس في استقرار المنطقة والعالم لامكاناته وثرواته وموقعه الجغرافي، حتى صار استقرار العراق ضرورة إستراتيجية لاستقرار المنطقة والعالم موضحا إن الواقع الإقتصادي يتطلب تحديد المذهب الإقتصادي أولا ومن ثم الجرأة في المضي بمعالجات جادة قد تكون ذات أثر سلبي مؤقت لكنها ذات أثر إيجابي مستدام .

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار