بعد خسارة حزبه في الانتخابات البرلمانية.. ماكرون في مأزق بسبب التحالفات

خسر التحالف الذي يقوده الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، غالبيته المطلقة في البرلمان الفرنسي، الأحد، بحصوله على 245 مقعدا في المجلس المؤلف من 577 مقعدا في ختام الدورة الثانية للانتخابات التشريعية، وفقا للنتائج الكاملة التي نشرتها وزارة الداخلية، فجر الاثنين.
  
 
ويعني ذلك أن تحالف “معا” بعيد جدا عن النتيجة المطلوبة لضمان الحصول على الغالبية المطلقة (289 مقعدا).
 
وفاز تحالف اليسار بـ135 مقعدا، والتجمع الوطني اليميني المتطرف بـ89 مقعدا، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس بناء على النتائج التي نشرتها الوزارة.
واعتبر رئيس “الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد” اليساري بزعامة جان لوك ميلانشون، مساء الأحد، أن خسارة ائتلاف هي “قبل كل شيء فشل انتخابي” للرئيس الفرنسي. 
 
وأضاف الزعيم اليساري أنه “وضع غير متوقع بالكامل وغير مسبوق تماما. إن هزيمة الحزب الرئاسي كاملة وليست هناك أي غالبية”.
 
وقال رئيس حزب التجمع الوطني اليميني جوردان بارديلا: “الدرس المستفاد من هذه الليلة هو أن الشعب الفرنسي جعل إيمانويل ماكرون رئيس أقلية”، معتبرا نتيجة الانتخابات بمثابة “تسونامي” سياسي.
 
وسيتعين على ماكرون، الذي أعيد انتخابه في أبريل لولاية ثانية، أن يجد تحالفات لتنفيذ برنامجه الإصلاحي على مدى السنوات الخمس المقبلة.
 
 
“فرانس برس”

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار