البرتغال تسقط أمام سويسرا وتتنازل عن الصدارة لإسبانيا

((وان_بغداد))
سقط منتخب البرتغال، أمام منتخب سويسرا وتتنازل عن الصدارة لإسبانيا.

ورفع منتخب “لا روخا” رصيده إلى 8 نقاط في الصدارة أمام البرتغال الثانية (7)، مقابل أربع لتشيكيا وثلاث لسويسرا التي حصدت أولى نقاطها بعد ثلاث هزائم. 
وكان المنتخب الإسباني، وصيف النسخة الأخيرة العام الماضي، حقق فوزه الأول في الجولة الماضية بتفوقه على سويسرا بعد تعادلين في أول مباراتين ضد البرتغال (1-1) وفي تشيكيا (2-2).

وبعد أربع مباريات في النافذة الحالية في غضون أسبوعين والتي تختتم الثلاثاء، تعود المنتخبات في أيلول/سبتمبر، على أن تقام النهائيات (نصف النهائي وتحديد المركز الثالث والنهائي) في حزيران/يونيو 2023، وستتأهل المنتخبات التي تتصدر المجموعات الأربع إلى النهائيات التي ستقام في أرض أحد تلك المنتخبات.
وأجرى المدرب لويس إنريكي تغييرًا جذريًا على التشكيلة التي بدأت المباراة ضد سويسرا، مبقيًا فقط على المهاجم ألفارو موراتا والحارس أوناي سيمون.
على ملعب “لا روساليدا”، بعد أن استحوذت إسبانيا من دون أي خطورة، جاء التهديد الأول من قبل الضيوف أولاً عبر تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة لفاكلاف تشيرني أبعدها سيمون (18)، ومن ثم أخرى للمهاجم يان كوشتا الذي وصلته الكرة من مرتدة وتوغل إلى الجهة اليسرى داخل المنطقة سددها قوية أبعدها الحارس إلى ركنية (20). 
وسجلت إسبانيا الهدف الأول من التسديدة الوحيدة على المرمى في الشوط الأول، عندما رفع كوكي كرة جميلة من خلف المدافعين إلى ماركو أسينسيو داخل المنطقة على الجهة اليمنى، مررها عرضية خالصة لكارلوس سولر أودعها الشباك (24).
ولم يشهد الشوط الثاني العديد من الفرص قبل تسديدة البديل أليكس كرال، حولها سيمون الى ركنية (67).
وبعد قرابة العشر دقائق من نزوله بديلاً، سدد غافي أولى كرات إسبانيا على المرمى في الشوط الثاني تصدى لها الحارس أليس مانودوس (70). 
وتعاون ثلاثة بدلاء في الهدف الثاني عندما انطلق غافي الواعد في منتصف الملعب بعد مجهود فردي ومرر إلى داني أولمو ومنه إلى البديل فيران توريس على الجهة اليمنى في المنطقة، ومنه عرضية إلى بابلو سارابيا نحو القائم الثاني الذي سجل بعد ثلاث دقائق من نزوله (75).
سقوط البرتغال
وفي جنيف، ثأرت سويسرا لخسارتها القاسية ذهابًا أمام البرتغال صفر-4 الأسبوع الماضي في لشبونة وتغلبت عليها في غياب نجم الأخيرة كريستيانو رونالدو.
وارتأى مدرب البرتغال فرناندو سانتوس إراحة ثلاثة لاعبين أبرزهم قائد الفريق وهدافه رونالدو إلى جانب الظهير الأيسر رافايل غيريرو ولاعب الوسط جواو موتينيو.
كان رونالدو سجل ثنائية في مرمى سويسرا الاسبوع الماضي ليعزز رصيده كأفضل هداف على الصعيد الدولي برصيد 117 هدفًا.
وتدين سويسرا بالفوز إلى حارس مرماها البديل يوناس أولمين الذي تألق في الذود عن مرماه وأحبط جميع محاولات البرتغاليين لا سيما في الشوط الثاني. 
لم تكن مضت 57 ثانية على انطلاق المباراة حتى نجح أصحاب الأرض في افتتاح التسجيل عندما مرّر سيلفان فيدمر كرة عرضية داخل المنطقة تطاول لها سيفيروفيتش برأسية داخل شباك الحارس البرتغالي روي باتريسيو رافعًا رصيده إلى 25 هدفًا دوليًا.
وبحسب موقع “ويفا”، بات هدف سيفيروفيتش الأسرع على الإطلاق في تاريخ دوري الأمم الأوروبية. كما بات سيفيروفيتش أول لاعب سويسري يسجل في الدقيقة الأولى لمنتخب بلاده، منذ ألن سوتر عام 1988.
واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح سويسرا إثر لمسة يد لنونو منديش  داخل المنطقة لكنه سرعان ما تراجع عنها بعد مراجعة تقنية الحكم الفيديو المساعد “في ايه آر” وذلك لارتكاب خطأ على أندريه سيلفا قبل عملية لمس الكرة (13).
ثم ألغى الحكم هدفًا للبرتغال، بطلة النسخة الأولى عام 2019، سجله رافايل لياو لاعب ميلان الإيطالي برأسه إثر تمريرة من سيلفا وذلك بداعي تسلل الأخير (18).
وضغط المنتخب البرتغالي في مطلع الشوط الثاني وسدّد سيلفا كرة زاحفة تصدى لها حارس سويسرا يوناس أوملين (49).
وأجرى سانتوس تغييرين من أجل تنشيط الجبهة الهجومية بإشراك برناردو سيلفا وديوغو جوتا بدلاً من لياو وفيتينيا.
وبعد ثوان من نزوله، أطلق سيلفا كرة قوية بيسراه من مشارف المنطقة تصدى لها ببراعة أوملين (62). وأطلق برونو فرنانديش كرة من ركلة حرة مباشرة بين يدي الحارس السويسري (67).
وتدخل أوملين مجددًا منقذًا مرماه من هدف أكيد للبديل غونسالو غيديش إثر تمريرة أمامية طويلة (71) ثم أحبط محاولة المدافع المخضرم بيبي (79).

بي ان سبورت

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار