الديمقراطي الكوردستاني: ريبر احمد سيجعل من منصب الرئيس مختلفاً عن ما سبق

((وان_بغداد))
جددت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي، اليوم السبت، تأكيدها عدم وجود اي مرشح بديل عن وزير داخلية اقليم كوردستان ريبر احمد لمنصب رئاسة جمهورية العراق.

وقال النائب عن الكتلة صباح صبحي في تصريح صحفي، إن “الحزب الديمقراطي الكوردستاني لديه مرشح لمنصب رئيس الجمهورية هو ريبر احمد، ولا يوجد مرشح بديل عنه”، موضحاً “نحن نؤمن أن ريبر سيجعل من منصب رئيس الجمهورية مختلفا عن ما سبق”.

وأضاف صبحي، أن “رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني التقى في الآونة الاخيرة بقيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني وأعطى رؤيته حول الامر”، مشدداً على أن “مصلحة الشعب الكوردستاني فوق الجميع”.

وأشار صبحي إلى أن “هناك انفتاحاً ومفاوضات بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني، إلا أنها لم تصل إلى اتفاق حتى الآن”، لافتاً إلى أن “الديمقراطي الكوردستاني سباق بطرح المبادرات لحل الازمات السياسية، لاسيما وأن له تاريخ طويل في طرح المبادرات السياسية”.

وفي السادس من حزيران الجاري، أرجع وزير داخلية اقليم كوردستان ومرشح الحزب الديمقراطي لمنصب رئاسة جمهورية العراق ريبر أحمد، سبب تأخير تشكيل الحكومة العراقية المقبلة الى “عدم اتفاق الاطراف الشيعية”، وأوضح أن الاجتماعات التي عقدت بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني كانت ايجابية، ولم يتم البحث فيها عن مسألة منصب رئيس الجمهورية.

وأكد أحمد أيضاً، أنه مازال مرشح الديمقراطي للمنصب، واوضح أن مسالة اختيار رئيس الجمهورية قد تاخرت، لكنها لم تكن سبباً لتأخر تشكيل الحكومة.

وفي الثالث والعشرين من اذار الماضي، أعلن الحزب الديمقراطي الكوردستاني والكتلة الصدرية وائتلاف السيادة، تشكيل تحالف “إنقاذ الوطن النيابي”، وقدموا “ريبر احمد” مرشحاً لمنصب رئيس الجمهورية و”جعفر الصدر” لرئاسة الوزراء.

شفق نيوز

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار