توضيح جديد من وزارة التربية بعد جدل اتهام ’الحارس’ بتسريب أسئلة الثالث المتوسط

((وان_بغداد))
شددت وزارة التربية، الجمعة، على أن الحديث عن رغبتها بالانتقام من الطلبة أمر مرفوض وغير واقعي، فيما أوضحت بشأن اتهام “حارس” بتسريب الأسئلة وفقاً لما أدلى به الوزير خلال مؤتمر صحفي.
  
وقال المتحدث باسم وزارة التربية حيدر فاروق في تصريح للقناة الرسمية (10 حزيران 2022)، إن “وزير التربية علي الدليمي لم يقل أن الحارس هو المتسبب الوحيد بعملية تسريب الأسئلة، بل هناك 5 أشخاص متورطون، 3 منهم أعضاء في اللجنة الامتحانية وأيضاً الحارس الأمني وشخص خارج مديرية الرصافة الثانية سربت له الأسئلة وباعها ومن أخرج الاسئلة هو الحارس”.
وأضاف، أن “ما أشار أليه الوزير هو نتائج التحقيقات الإدارية وهناك تحقيقات أمنية أيضاً وتم القبض على الأشخاص الخمسة من قبل الأجهزة الأمنية والتربية تؤكد أن الرقم الذي اشارت إليه هو 5 وليس شخصاً واحداً”.
وأكد أن “ما تكلم عنه الوزير بخصوص التحقيقات الإدارية جاء لأن الشارع العراقي ينتظر الكشف عن المتسببين إذ أن هناك امتحانات الأحد المقبل ويجب أن تتم طمأنة أهالي طلبة الثالث المتوسط وأيضاً طلبة السادس الإعدادي الذين ستكون امتحاناتهم بعد العيد وتم اعتماد إجراءات مشددة لمنع أية حالة تسرب جديدة”.
وأشار فاروق إلى أن “الحديث عن رغبة التربية بالانتقام من الطلبة بعد تسريب الأسئلة غير منطقي، والوزارة تقف مع الطلبة دائماً وهي اتخذت كثير من القرارات في صالحهم”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار