نادال إلى نصف نهائي رولان غاروس بعد ملحمة ضد دجوكوفيتش

بلغ الإسباني رافاييل نادال نصف نهائي رولان غاروس ثانية البطولات الأربع الكبرى بعد تخطيه الصربي نوفاك دجوكوفيتش حامل اللقب في ربع النهائي فجر الأربعاء.

وانتهت المواجهة بفوز نادال 6-2، 4-6، 6-2 و7-6 (7-4)، في 4 ساعات و12 دقيقة.

وكان ملعب “فيليب شاترييه” بالعاصمة الفرنسية باريس مسرح المواجهة الـ59 بين اللاعبين بشكل عام، والعاشرة بينهما في البطولة الفرنسية.

يتقدم دجوكو بثلاثين انتصاراً، فيما تفوق رافا في 29 مناسبة.

ويسعى نادال حامل الرقم القياسي في رولان غاروس بثلاثة عشر لقباً إلى المضي قدماً رغم المعاناة من أثارِ الإصابة واقتلاع لقب، ليعزز مركزه في صدارة ترتيب اللاعبين الأكثر تتويجاً بالغراند سلام بواحد وعشرين لقباً.

وثأر “رافا” من خسارته في نصف نهائي نسخة العام الماضي أمام الصربي الذي ألحق به الهزيمة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس.

ويلتقي نادال في دور الأربعة مع الالماني ألكسندر زفيريف، الثالث عالميًا، الفائز على الإسباني الواعد كارلوس ألكاراث.

وعزز “الماتادور” انتصاراته ضد دجوكوفيتش في رولان غاروس إلى ثمانية مقابل اثنين للأخير.

قال بعد الفوز أمام جمهور الملعب الرئيسي “فيليب شاترييه”: “أنا متأثر…من الرائع اللعب هنا…شكرًا شكرًا شكرًا شكرًا لكم على هذا الدعم، إنه مذهل بالنسبة لي. الجميع يعلم كم من المهم ان ألعب هنا. دعكمم دائمًا مميز”.

وكانت هذه المباراة الأولى بين اللاعبين منذ نصف نهائي العام الماضي. وكان نادال فض شراكته مع دجوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر في عدد ألقاب البطولات الكبرى، رافعًا إياه الى 21 لينفرد بالرقم القياسي، عندما توج مطلع العام في أستراليا المفتوحة بعد أن حُرم الصربي من الدفاع عن لقبه بعد ترحيله لعدم تلقيه اللقاح ضد فيروس كورونا.

قال نادال بعد الفوز “نوفاك أحد أفضل اللاعبين في التاريخ، لذا اللعب ضده هو دائمًا تحدٍ نظرًا لتاريخنا. وكان هذا تحدٍ آخر اليوم ويجب أن تلعب أفضل ما لديك من النقطة الأولى حتى الأخيرة”.

وبعد أن قالت له اللاعبة الفرنسية السابقة ماريون بارتولي التي حاورته على أرض الملعب أن يستمر في المنافسات بعد أن كرر مرات عدة أن كل مباراة يخوضها قد تكون الاخيرة له بسبب الاصابات المتكررة، اكتفى بالقول “كل ما يمكنني قوله إني سأراكم بعد يومين”.

وكان دجوكوفيتش مرشحًا أكثر ربما للفوز على نادال نظرًا للمستوى الذي يقدمه مؤخرًا، إذ لم يخسر في 22 مجموعة تواليًا في سلسلة بدأت منذ دورة روما التي توج بها في وقت سابق من الشهر الحالي معززًا رقمه القياسي في دورات الماسترز (38)، قبل أن يخسر أمام نادال اليوم.

أما الاسباني، فدخل إلى المباراة بعد أن أُجبر امام الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم في الدور ثمن النهائي إلى خوض مباراة من خمس مجموعات للمرة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس.

وكانت هناك لحظة فاصلة في المجموعة الرابعة عندما أخفق دجوكوفيتش في ترجمة فرصتين لحسمها وجر المباراة إلى مجموعة خامسة وحاسمة، لينجح نادال في فرض شوط كسر التعادل ويحسمه لصالحه.
بي ان سبورت

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار