في حيرة ًمن امري

حسن حنظل النصار.
ياسيدي من لايرى نفسه..
لا تحدثه عن نفسه ..
فلن يراك..

ولا يوجد شئ اسمه انتماء سياسي ولا ايديولوجيات
كل الانتماءات والأيديولوجيات يسار ويمين .. ومتأسلمين أجتمعوا لاسقاط العراق..

نعم ..هناك من لايعرف غير الانتماء الوطني فقط..
ولكن الباقي تمويل وخيانة وعماله ودعارة وتقسيم حتى .. عذرا للفظ 🙏

ياسيدى.

ماقيمة كل ماسرقوه
في هذا البلد..
وهذا صحيح
ولم يقوله فلان وفلان ..
بل اعترفوا به جميعا..!!!

ماقيمته .. سواءا كانوا من الشيعة او السنة كورد. او اقليات ..هنا اقصد من بعض الساسة ..
أمام كل هذه العقول التي سرقت على أيديهم ..
ياسيدي….
من يسرق الكلمة يسرق الكتاب ..
ومن يسرق الكتاب يسرق العقول ..
ومن يسرق العقول يسرق الوعي..
ومن يسرق الوعي يسرق التاريخ..
ومن يسرق التاريخ
يسرق الحضارة والدين والهوية ..

ومن يسرق الهوية يسهل عليه أن يبيع كل شئ رخيصا حتى الوطن يبيعه تفصيخ .. ويسلمه لمقاول..
هم لا يستحقون عناء الحديث عنهم .. عفى عليك..!!
إعدامهم حق ..
وفرض عين..
ونجاة لهذا البلد..

بلد قتلوه الف الف مرة ..

بلد ..
كان وسيظل يدفع الدماء والعرق ..

ويحمل عذابات ومعاناة تنوء بحملها الجبال..
وكل المصائب لدينا كبرى وباطله ..

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار