أول تعليق من واشنطن حول إقرار قانون ’تجريم التطبيع مع إسرائيل’

عبرت واشنطن عن قلقها من إقرار برلمان العراق لقانون تجريم تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
  
وجاء في بيان صدر أمس الخميس عن رئيس المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: “تعبر الولايات المتحدة عن قلقها العميق من إقرار برلمان العراق لقانون تجريم تطبيع العلاقات مع إسرائيل. وإضافة إلى أن هذا القانون يعرض حرية التعبير للخطر ويساعد في خلق جو معاداة السامية، فإنه يتناقض بشكل حاد مع التقدم الذي أحرزه جيران العراق في بناء الجسور وتطبيع العلاقات مع إسرائيل، مما يخلق فرصا جديدة لشعوب المنطقة كلها”.
 
وأضاف: “ستستمر الولايات المتحدة، في كونها شريكا قويا وثابتا في دعم إسرائيل، بما في ذلك توسيع العلاقات مع جيرانها، في السعي لتحقيق المزيد من السلام والازدهار للجميع”.
 
وحاليا توجد هناك علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وكل من مصر والأردن والإمارات والبحرين والمغرب. وفي الوقت نفسه تم تطبيع العلاقات مع الدول الثلاث الأخيرة بوساطة نشطة من الولايات المتحدة قبل أقل من عامين. وكان من المفترض أن تكون الدولة السادسة التي ستقوم بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، هي السودان ، لكن عملية التطبيع توقفت.
وصوت مجلس النواب، في وقت سابق، على مقترح قانون “حظر التطبيع واقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني”.  
  
“روسيا اليوم”

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار