ما حقيقة ارتداء بوتين سترة واقية من الرصاص؟

26 مايو 2022

تصاعد الجدل خلال الأيام الأخيرة الماضية، حول حقيقة صورة تم تداولها على “تويتر” تظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرتدي سترة واقية من الرصاص، وما إذا كان بوتين الذي تخوض بلاده حربًا على أوكرانيا منذ أشهر، مهددًا بالاغتيال.
  
 
وتم تداول الصورة، بشكل أساس على ”تويتر“، منذ الـ 22 من مايو/ أيار، وتم الزعم بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأ يرتدي سترة واقية من الرصاص خلال الظهور في الأماكن العامة، حيث يخضع لحماية غير عادية، لكن بالتدقيق في أصل الصورة المتداولة ظهر أنها تعود إلى 5 سنوات خلت، وأن الأمر لا يتعلق بسترة واقية من الرصاص، وفق ما أكده تقرير نشره موقع ”أوبسرفرز“ الفرنسي الإخباري.
 
ووفق التقرير، تمت مشاركة الصورة بواسطة حساب عمليات ”أنونيموس“ على ”تويتر“ الذي ينقل بانتظام محتوى مؤيدًا لأوكرانيا ومعاديًا لروسيا، حيث شوهد فلاديمير بوتين متوجهًا نحو بحيرة مع دائرة حمراء تحيط بما يشبه شكلًا معينًا تحت سترته، ويقول التعليق: ”يبدو أن بوتين بدأ يرتدي سترة واقية من الرصاص“.
 
 
ويشير التعليق ضمنيًا إلى فرضية وجود محاولات لاغتيال الرئيس الروسي، وزيادة حمايته منذ بداية الحرب في أوكرانيا، حيث تم إحباط إحدى محاولات الاغتيال هذه في القوقاز قبل شهرين، بحسب ضابط أوكراني كبير.
 
ويتيح البحث العكسي عن الصور العثور على نسخ من الصورة ذاتها دون الدائرة الحمراء، لا سيما عبر محرك البحث الروسي ”ياندكس“، الذي أظهر أن الصورة ليست حديثة، بل تعود إلى تاريخ الرابع من أغسطس/ آب 2017 على عدة مواقع.
 
وفي ذلك التاريخ، زار بوتين محمية بايكال الطبيعية، وهو ما يبدو في الصورة بشكل واضح، ووفق التقرير لم يعلق الكرملين أبدًا على هذه الصورة بالذات، لا في العام 2017 ولا مؤخرًا عندما تم تداولها مرة أخرى.
 
وتظهر الصور أو مقاطع الفيديو الأخرى التي تم التقاطها في نفس اليوم شيئًا ما يبدو تحت سترة الرئيس، مشابهًا لذلك الذي ظهر في الصورة الأولى، خاصةً على الجانب الأيمن من سترته في الصورة المتداولة مؤخرًا، ومع ذلك ليس من السهل التأكد من أن بوتين كان يرتدي شيئًا ما تحت سترته، وفق التقرير.
 
وقدَّر خبيران عسكريان اتصلت بهما ”فرانس 24“ وشاهدا الصور أنه إذا كانت سترة واقية من الرصاص، فقد كانت رقيقة جدًا، وهي من صنف السترات القادرة على الحماية من الذخيرة المستخدمة من الأسلحة الصغيرة، ويمكن أن تكون أيضًا ”سترة مضادة للطعن“.
 
من جهته، أوضح مصور حاضر في ذلك اليوم اتصلت به هيئة تحرير صحيفة ”أوبسرفرز“، أنه لاحظ شكلًا ما على ظهر الرئيس الروسي، لكن مع فارق بسيط، وتساءل: “لا أفهم لماذا كان يرتدي سترة واقية من الرصاص في هذه الزيارة لأنه لم يكن هناك خطر، وقد ناقشنا الأمر (مع المصورين الحاضرين) في ذلك الوقت، وكنا نميل إلى أن الأمر يتعلق بضمادة طبية وليس بسترة واقية من الرصاص”.
 
“إرم نيوز”

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار