تفاصيل إطلاق سراح صحفية ألمانية كانت معتقلة في العراق

((وان_بغداد))
عادت صحفية ألمانية إلى بلدها بعدما تم إخلاء سبيلها في العراق. وكانت السلطات قد اتهمتها بـ”التجسس ودعم الإرهاب”، حسبما ذكر محاميها. وما يزال من غير الواضح ما إذا كان العراق سيفتح إجراءات قانونية ضدها.
 
  
وأفرجت السلطات العراقية عن صحفية ألمانية كانت معتقلة في العراق منذ شهر، وعادت الجمعة (20 مايو / أيار 2022) إلى ألمانيا.
 
وقال محاميها، يانيك رينهوف، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): “إنها مع عائلتها لأول مرة”.
 
وأضاف رينهوف أن المرأة تم ترحيلها أيضا من العراق فور إطلاق سراحها بسبب مشاكل تتعلق بتأشيرتها.
 
وبحسب المحامي اتهمت الصحفية الألمانية بـ”التجسس ودعم الإرهاب”.
 
وكانت السلطات العراقية فسرت تقاريرها عن الجرائم المزعومة ضد الأكراد على أنها تعاطف مع حزب العمال الكردستاني المحظور.
 
وقال رينهوف: “لكن الشبهات ربما لم تتأكد”، وبحسب المحامي ما يزال من غير الواضح ما إذا كان العراق سيفتح إجراءات قانونية ضد الصحفية الألمانية أم لا.
 
وكانت السلطات العراقية قد قبضت على الصحفية الألمانية وزميل لها من سلوفينيا في جبل سنجار في 20 أبريل/ نيسان الماضي في شمال العراق، وكان الاثنان يجريان أبحاثا عن الأقلية الإيزيدية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإنجيلية (ي ب د) عن المركز الكردي للعمل العام في برلين “سيفاكا آزاد”.
 
 
“DW”

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار