9 دول عربية على موعد مع عواصف ترابية إقليمية

20 مايو 2022

يتوقع أن تتأثر أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية، منتصف الأسبوع القادم، بموجة غُبار يُمكن وصفها بالإقليمية؛ إذ يُتوقع أن تشمل بتأثيرها 9 دول عربية هي: الأردن، وسوريا، والعراق، والسعودية، والكويت، والبحرين، وقطر، والإمارات، وقد تتعمق بشكل إضافي لتؤثر على سلطنة عُمان.
  
هذه الموجة الغبارية الواسعة ستنتج عن تأثر منطقة الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ومنطقة بلاد الشام ابتداءً من الأحد بكتلة هوائية ذات درجات حرارة أقل، ستدفع مع ساعات المساء برياح شمالية إلى شمالية غربية نشطة إلى قوية السرعة، تنطلق من شرق الأردن وسوريا والعراق، تثير الغبار هناك، وتعمل على تشكّل العواصف الرملية، لتنتقل سريعاً نحو الكويت والسعودية، لتشمل الأجزاء الشرقية والوسطى منها، على أن تمتد لاحقاً لقطر والبحرين ودولة الإمارات وربما سلطنة عُمان.
فيما يُتوقع أن تتأثر السعودية بشكل مُباشر بالرياح القوية والأجواء المغبرة، بحسب “طقس العرب”؛ حيث يتوقع أن تصل سرعة هبات الرياح إلى حدود 70 كم/ساعة، وهذه الرياح تعتبر كفيلة بتشكيل موجات غبارية واسعة تترافق بتدنٍّ كبير في مدى الرؤية الأفقية.
أما عن المناطق المشمولة بتوقعات الرياح القوية والغبار في السعودية فهي كُل من: الجوف، والحدود الشمالية، ومنطقة حائل، والقصيم، ووصولاً حتى العاصمة الرياض، إضافة لأجزاء واسعة من المنطقة الشرقية وسواحل الخليج العربي التي ستشهد اضطراباً في البحر وارتفاعاً للأمواج إضافة للأجواء المغبرة بشكل عام.
وتستوجب هذه الأحوال الجوية الانتباه إلى 3 أخطار؛ أولها خطر شدة الرياح التي قد تصل هباتها إلى حاجز 70 كم/ساعة، وثانيها خطر التدني في مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار والأتربة المثارة، وثالثها خطر حدوث مضاعفات لدى مرضى الجهاز التنفسي والعيون بسبب الغبار.
 

“سبق”

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار