قضية الموديل الكردية سناء يوسف.. مكتب قوباد طالباني ينفي التدخل

((وان_بغداد))
نفى المدير العام لمديرية الشهداء كامران مصطفى، الخميس، تدخل مكتب نائب رئيس حكومة الإقليم، قوباد طالباني من أجل إطلاق سراح المودل الكردية سناء يوسف، التي اعتقلت على خلفية إشادتها بصدام حسين.
 
  
وقال مصطفى في تدوينة (24 آذار 2022): إن “تم الاتصال بمكتب نائب رئيس وزراء الاقليم قوباد طالباني، وأكدوا أن ما أشيع بشأن التوسط لاطلاق سراح المودل سناء يوسف لا يمت للحقيقة بصلة”. 
 
وأضاف مدير الشهداء، أنه “تأكد من مكتب طالباني، الذي جدد تأكيده على أن القضية قانونية، وضرورة احترام الاجراءات القضائية لانصاف ذوي الشهداء والضحايا في حلبجة الذين يشعرون بالاساءة وفق القانون، وأن القضية أخذت مجراها في المحكمة ولا علاقة لها بهم”.
 
 
واستنكرت لجنة “شؤون الشهداء والإبادة الجماعية والسجناء السياسيين في برلمان كردستان”، الثلاثاء، التصريحات التي اطلقتها “مودل” مؤخراً بشأن قصف حلبجة بالكيمياوي.     
وقالت اللجنة في بيان، (22 آذار 2022)، “إننا بصفتنا لجنة الشهداء والإبادة الجماعية والسجناء السياسيين، ندين بشدة اي تصريح أو فعللا يأخذ في الاعتبار تضحيات وآلام أسر الشهداء وتتسبب في مس كرامتهم، وفي الوقت نفسه، نرفض أي إشادة بالمجرمين الذين ارتكبوا إبادة الأنفال والهجوم الكيميائي على الشعب الكردي بكل الطرق”.  
وأضافت، “يجب اتخاذ الإجراءات القانونية و معاقبة كل من يتجاوز الحدود المقدسة بهذه الطريقة، لأن دماء الشهداء وشهداء القصف الكيماوي في حلبجة والأنفال هي هوية شعبنا وهي خط أحمر، وفي نفس الوقت نشكر القضاء وقوى الشرطة التي باشرت عملها ببسالة واعتقلت المتهمة، ونطالب المحكمة تطبيق الجزاء العادل على المتهمة إذا ما حسمت إدانتها”.  

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار