البلد في ذمة الشرفاء .. أنقذوا العراق ..!!

بقلم : د. المهندس ماجد الجابري / لندن

ليس ملفات سياسيه بل مهمه وخطيره في تاريخ العراق الحديث ولا يمكن الاستهانه بها ، وخير دليل تقرير وكالة الأستخبارات الامريكيه السري الأخير (( العراق عين العاصفة )) وكذلك تعميم أمانة مجلس الوزراء بخصوص تغير المناخ ، فواجب وطني واخلاقي وانساني تشكيل {{ مجلس أنقاذ العراق من التصحر والعواصف الترابيه }} يتراسه شخصيه بمستوى رئيس وزراء مؤلف من وزراء الزراعه والموارد المائية والبيئه وهيئة الأستثمار الوطنيه ، يسير وفق برنامج مدروس بعديد عن التوافقات والمساومات والعمل بجديه واخلاص وبرامج علميه صحيحه .
1- حمله وطنيه كبرى لزراعه الصحراء بالاحزمة الخضراء والمصدات من الاشجار ، التي تتحمل الظروف الجويه القاسيه ، وتحتاج ماء قليل وادامتها وتحمل مسؤليه تلفها .
2- تشجيع المستثمرين وبطريقه سهله بعيده عن الروتين والفساد من العراقيين والأجانب للأستثمار في الأراضي المتصحرة بزراعة الحنطة والشعير والبطاطه وكذلك النخيل والزيتون .
3- دعم شركات حفر الأبار الارتوازيه بالأليات والعدد والتقنيات الحديثه والكوادر الفنيه .
4- توزيع أراضي على الخريجين العاطلين من الجامعات والمعاهد بشكل فردي أو تشكيل جمعيات تعاونيه من قبلهم ، وفق تشريعات وضوابط وسلف ودعم وتشجيع .
5- الزام المحافظات والبلديات وكذلك هيأة الأستثمار إعطاء فرص أستثمارية لأنشاء معامل تدوير النفايات من مواد بلاستيكه وورق وزجاج وإعادة تصنيعها ، وكذلك المواد العضويه بتحويلها الى أسمده لأستخدامه في الزراعه والتخلص من حرق النفايات ، التي لها تاثير سلبي على المناخ والأمراض .
6- الزام وزارة النفط بوضع خطه زمنيه وفق برنامج مراقب من قبل وزارة البيئه ، للإستفاده من الغاز المصاحب والذي يحرق ويؤثر على المناخ والصحه .
7- التحرك من قبل وزارة الخارجية والموارد المائية بحمله دبلوماسيه وفنيه لحل المشاكل مع دول المنبع ، تركيا وايران وسوريا لحل مشاكل المياة وفق توافقات والفائده لكل الأطراف .
8- وضع خطط من وزارة الموارد المائية للإستفاده من مياة الأنهار والروافد وبناء الخزانات والسدود ، وخصوصاً سد شط العرب وعدم هدرها في الخليج ، وكذلك وضع خطه للاستفاده من المياة الجوفيه واقتصاد أستخدامها بطرق حديثه وعدم التبذير بها .
9- أستخدام الطرق الحديثه بالري من تقطير ومرشات وتبطين القنوات المائيه وعدم هدر المياه .
10- إعاده تشغيل معامل الأسمده وأنشاء معامل جديده حسب الحاجه ، واستخدام الأسمدة الصّناعية والطّبيعيّة ، لتزويد التّربة بالعناصر الضّروريّة لنمو النّباتات مثل النّيتروجين ، والفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم .
11- حمله باستخدام الطاقه المتجدده كالطاقة الشمسيه وطاقه الرياح ، وخصوصاً في مضخات مياة الزراعه لانها غير مكلفه ، لعدم الحاجه للبطاريات في منظوماتها وهي الاغلى كلفه .
12- دعم الدوله لشراء المحصول وأنشاء مخازن الحبوب ومعامل التعليب والتصنيع ، وفق دراسه شامله وتشيع القطاع الخاص والأستثمار بهذا المجال .
13- إنشاء شبكة من البزول واستصلاح الاراضي المالحة واعادتها للزراعه .
14- الاستفاده من الخبرات وأنشاء محطات تحلية مياة الآبار ومياة البحر .
15- حمله وطنيه من الجيش والشرطه وقوات الحدود والحشد الشعبي للمشاركة في زراعه المناطق القريبه منهم ، وفق مساحات تناسب مع امكانيات التشكيل المادي والبشري واعتباره واجب وطني .
16- تشجيع أستمرار العتبات المقدسة في النجف وكربلاء بزراعة المناطق الصحراويه ، ونتمى أن تتخذ باقي العتبات نفس هذا التوجه ، وكذلك الوقف الشيعي والسني والمسيحي ، ليكونوا قدوه لهذه الحمله الانسانيه .
17- تثقيف الناس من خلال القنوات الإعلاميه والتربوية والمنابر الدينيه ، للإستفاده من الماء وعدم التبذير به واعتباره ثروه وواجب وطني واخلاقي وديني ، والتوعيه والتشجيع والتعاون في الحمله الوطنيه لمكافحة التصحر .
18- حملة مبادره شعبيه كل فرد يزرع نخله أو شجره وأدامتها .

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار