موائد العيد تفترش أزقة ’الزبير’ في البصرة

((وان_بغداد))
لازال أهالي قضاء الزبير في محافظة البصرة، يحافظون على تراث وفلكور المدينة في أول ايام العيد، من خلال أقامة “ريوك العيد” في أزقة المناطق، بمشاركة الجميع.
 
ونشرت صفحة “يلا” صور من اجواء العيد بقضاء الزبير في محافظة البصرة، وذكرت ان “من العادات المتوارثة لدى أهالي البصرة، ومدينة الزبير تحديداً، هي إقامة وليمة العيد والتي تعرف بـ “ريوگ العيد” في الأزقة أو “الدربونة” والتي تعرف باللهجة الزبيرية بـ “السكة وجمعها سكك” حيث تخرج مجاميع من أهالي الزبير وبكافة الأعمار وبالتحديد في منطقتي الجمهورية والرشيدية التي تعتبر من أقدم المناطق التي سكنتها العائلات الزبيرية القديمة ولا زالت تصر على إحياء هذا التراث والفلكور منذ عقود”.
وتقام الولائم صباح أول يوم العيد وبمشاركة الجميع من أجل تبادل التهاني والتبريكات، وتكون وجبة “الريوگ” المعتادة عند الزبيريين هي الرز والدجاج حيث أنها الوجبة المتوارثة منذ عقود من الزمن، بعدها يسارع الجميع مبكراً للمشاركة لأداء صلاة العيد.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار