رداً على بغداد.. وزير الدفاع التركي : نحترم وحدة أراضي العراق واستقلاله

((وان_بغداد))

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يوم الجمعة، ان بلاده لا تهدف من العملية العسكرية القائمة في إقليم كوردستان بسط سيطرتها على أراضٍ ليست لها، مؤكدا أن هذه العملية ستستمر لحين القضاء على تهديد حزب العمال الكوردستاني على تركيا.

وقال في تصريح نقلته وسائل اعلام تركية اليوم، إن “تركيا لا تطالب بأراض أجنبية وتبدي احتراما لوحدة أراضي العراق واستقلاله وسلامته”.

ولفت إلى أن تنفيذ مهام المرحلة الأولى من العملية تم بنجاح، مردفا بالقول “لقد حققنا أهدافنا وستستمر العملية”.

وكانت تركيا قد اطلقت في 18 من شهر نيسان/أبريل الجاري عملية “قفل المخلب ” ضد حزب العمال الكوردستاني المناهض لأنقرة في مناطق متينا وزاب وأفشين- باسيان في إقليم كوردستان.

واستدعت تركيا، يوم الخميس، القائم بالأعمال العراقي لديها للدفاع عن قرارها إطلاق عملية عسكرية ضد حزب العمال الكوردستاني، في اقليم كوردستان.

ويأتي استدعاء القائم بالأعمال العراقي غداة نفي مسؤولين عراقيين صحّة تصريحات للرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال فيها إن بغداد تدعم الحملة العسكرية التركية.

وقال أردوغان يوم الأربعاء، إن تركيا تخوض الحملة العسكرية في المنطقة الجبلية في شمال العراق “بتعاون وثيق مع الحكومة العراقية المركزية والإدارة الإقليمية في شمال العراق”.

لكنّ وزارة الخارجية العراقية ردّت مساء الأربعاء مستنكرة هذا “الادعاء المحض”.

من جانبها، أكدت وزارة البيشمركة في إقليم كوردستان أن قواتها “لم تشارك أبدا في هذه العمليات ولم تحرك قواتها”، مؤكدة على “ضرورة احترام سيادة إقليم كوردستان والعراق”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار