خطيب جمعة الكوفة يرد على الصرخي وأفكاره المنحرفة

الكوفة / عدي العذاري..

أقيمت صلاة الجمعة المباركة في مسجد الكوفة المعظم اليوم ١٣ رمضان المبارك ١٤٤٣هـ بإمامة السيد مهند الموسوي بحضور جموع غفيرة من المؤمنين وسط إجراءات وقائية مشددة وتباعد اجتماعي صحي.

وقال الموسوي : إن مواجهة التطرف والتشدد الديني والافكار المنحرفة الهدامة هو أكثر صعوبة من مواجهة أي خطر آخر، فإن الخطر حينما يكون خارجياً تكون مواجهته ليست بالعسيرة، ولكن حينما تكون المواجهة من الداخل تكن فتنة كبيرة تكمن خطورتها في ضرب الدين والقيم والاسس العقائدية.

وأضاف الموسوي : والواقع إن الأئمة (عليهم السلام) مضافاً لحثهم المتكرر على زيارة قبورهم الطاهرة، فقد وضعوا سنن وآداب وتعاليم فقهية وأخلاقية واجتماعية أرادوا من خلالها إبراز الوجه المشرق للشيعة والتشيع، وإيصال الرسالة السماوية من خلالها الى كل الأجيال التي فاتها أن تكون حاضرة في ساحة المعصوم (عليه السلام).

وتابع الموسوي : وقد تكفلت طائفة واسعة من كتب الزيارات المروية بأسانيد معتبرة بيان كل ذلك وبتفاصيل غزيرة تغطي حاجة الفرد المسلم، وليس الامر في قدسيتها في مذهب أهل البيت (عليهم السلام) فقط فان كل المذاهب الاسلام تقول بقدسية مراقد العلماء والصلحاء.

كما أشار الموسوي إلى : إن البلاد الاسلامية فيها الكثير من هذه الصروح العظيمة التي تضم رفاتهم، وقد تميز بلدنا دون باقي البلدان أن يضم كمًا أكبيرًا من مراقد الأئمة الأطهار والصلحاء والعلماء الربانيين في جميع محافظاته.

وأكمل الموسوي : ومن هذا المنهج انبرى سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ليفقأ عين الفتنة التي لا يمكن التغاضي عنها من انتشار العقائد الفاسدة والافكار المنحرفة في المجتمع العراقي ولطالما وقف سماحته موقفًا صلبًا امام هذه العقائد والافكار الضالة فضلا عن موقفه ضد التشدد والتطرف والتكفير وكان آخرها بيانه الأخير الذي بين فيه موقفه تجاه العقائد الفاسدة التي تنتشر في البلد.

وذكّر خطيب الجمعة بمطالبة السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) بمقاطعة ومحاسبة أهل القضية وفق القانون الذين يدعون الامامة لسماحته والذين لطالما أعلن البراءة منهم ولعنهم.

ولفت الموسوي إلى أن الصرخي واتباعه الذين يحاولون إدخال بعض العقائد المنحرفة إلى المذهب الشريف وآخرها المطالبة بهدم قبور الاولياء المعصومين سلام الله عليهم يتبنون ذلك المنهج التكفيري الوهابي الداعشي المجرم الذي استنكره كل أهل العقل والمعرفة.

إمام مسجد الكوفة المعظم دعا إلى تشريع قانون يجرم المنهج الارهابي البعثي الصدامي المجرم والتمجيد به وذكرهم للهدام الملعون.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار