العرباوي يتحدث عن 4 سيناريوهات في ’الانغلاق السياسي’ ويتوقع بقاء الحكومة الحالية

((وان_بغداد))
قدم رئيس حركة “وعي” صلاح العرباوي، الجمعة، 4 سيناريوهات بشأن الأزمة السياسية الراهنة.
 
وتوقع العرباوي )15 نيسان 2022)،  أن يتم الإبقاء على الحكومة الحالية، باعتبارها الأكثر انسجاماً مع الظرف الحالي والحل الأكثر واقعية، كما لفت إلى امكانية الذهاب إلى انتخابات مبكرة.
 
وتاليا نص السيناريوهات الأربعة”:
 
اولا- انتخابات مبكرة: وذلك يستوجب حل مجلس النواب، وهذا ممكن بصعوبة الا انه يصطدم بـ( عدم تعديل قانون الانتخابات كما اشارت المحكمة، عدم جاهزية المفوضية، احجام الشعب عن المشاركة).
 
ثانيا- حكومة توافقية جديدة: بغض النظر عن شكل التوافق ومظهره، هذا ممكن، الا انه يصطدم برغبة الصدر باخذ الحصة الشيعية كاملة واقصاء خصومه. العودة للمربع الاول وضياع المسؤولية.
 
ثالثا- حكومة اغلبية وطنية: الاغلبيات ثلاث (اغلبية المالكي 2010 (سياسية)، اغلبية الحكيم 2014 وطنية فيها الشيعة نصف زائد واحد)، اغلبية الصدر2021 وطنية، اغلبية الزعامات الثلاثة).
 
وعن حكومة الأغلبية الوطنية قال العرباوي إنها “صعبة ولكنها ليست مستحيلة، تصطدم بالثلث الاطاري، وتوضح المسؤولية من جهة لكنها تخلق اضطرابا من جهة اخرى”.
 
رابعا- ابقاء الحكومة التوافقية القديمة: ومعنى ذلك ابقاء معادلة حكم 2018 قائمة (الفتح -سائرون) وابقاء الرئاسات الحالية (الحلبوسي، صالح، الكاظمي) مع اجراء تعديلات وزارية وفقا للحجوم الانتخابية الجديدة.
 
واعتبر العرباوي أن “السيناريو الأخير هو اكثر الحلول واقعية وانسجاما مع الظرف الحالي، عيوبه هي ذات عيوب الحكومات التوافقية السابقة”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار