أنتخ_ .. ب_

بقلم / فراس الحمداني

أنتخ_ .. ب_

بقلم / فراس الحمداني/كركوك

#أنتخب .. نعم لقد تعمدت أن أكتب العنوان بذات الكلمة ولكن بفصل اخر حرف منها بالكسرة تحته .. وتحت ماقبله .. لتكون الكلمة ( #أنتخي_بي ) .. نعم فالقضية الان ليست مجرد انتخابات عابرة .. وانما هي قضية مصيرية ونقطة مفصلية في المسيرة الصحفية للعراق العظيم .. فها نحن مقبلين على انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين الممتدة من عهد الجواهري وصولا” لعهد اللامي .. متسيدة الصحافة في امتنا العربية بكافة بلدانها .

حينما انطلقت ثورة تشرين وسالت لأجلها دماء قرابة ٨٠٠ شهيد شاب لاذنب لهم سوى انهم قالوا #نريد_وطن .. وتبعوها بمقولتهم التي زلزلت عروش الطغاة .. حين ظلوا بأصرارهم المقرون بالفعل يرددون .. #نازل_آخذ_حقي ..
هنا قالت الصحافة العراقية كلمتها بكل قوة .. واكدت على حقوق الشعب واستقرار الوطن واستطاعت مواجهة كل الايديلوجيات الرامية لما لا يحمد عقباه فكانت المسؤولية كبيرة وكان ابناء صاحبة الجلالة على قدرها واستطاعوا بحنكتهم الصحفية تجاوز المحنة .

وها نحن اليوم أمام مسؤولية كبيرة اخرى تمثل لحظة تقرير المصير .. فأما أن ننتخب من نجد فيه الثقة كقبطان يوصل السفينة الى بر الامان .. وننتخي بمن يحمل المهنية الحقيقية .. ذلك المؤمن بأنه ذلك الراعي المسؤول امام الله عن رعيته .

الصحافيون اليوم هم وحدهم اصحاب القرار .. ولذلك .. أذكر إن نفعت الذكرى .. وانوه الى ضرورة عدم المجاملة على حساب المصلحة العامة .. علينا ان ننتخب الاصلح والافلح وان ننتخي به لاننا اخترناه على اساس النخوة والمروءة والشهامة المكللة بالمهنية الصحفية بحكم التجربة .

اللهم أني بلغت .. اللهم فأشهد

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار