تعليق جديد من واشنطن بشأن الهجوم الإيراني على أربيل

((وان_بغداد))
جددت نائبة مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون العراق وإيران جنيفر جافيتو، الجمعة، رفض واشنطن هجوم إيران بالصواريخ الباليستية على أربيل، مؤكدة استمرار دعم الولايات المتحدة للقوات الأمنية العراقية، بما في ذلك البيشمركة، مشيرة إلى ان شهر رمضان يعد وقتًا مناسبًا لتقليل التوترات وتهدئة النزاعات الجارية في العراق والمنطقة المحيطة.
وقال بيان صادر عن القنصلية الأميركية في أربيل ، (8 نيسان 2022): إن “نائبة مساعد وزير الخارجية لشؤون العراق وإيران جنيفر جافيتو، التقت فعليًا بمجموعة من صحفيي إقليم كردستان العراق وأدلت بالبيان التالي:
 
“كما ذكر الرئيس بايدن في رسالته الأخيرة إلى رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، فإن الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الممكنة هجوم إيران بالصواريخ الباليستية على أربيل. تقف الولايات المتحدة إلى جانب حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان وتدعم سيادة العراق، بما في ذلك إقليم كردستان العراق.
 
حكومة إقليم كردستان شريك مهم للولايات المتحدة، ونحن ممتنون لشراكتنا الوثيقة على مر السنين، بما في ذلك تعاوننا في الحملة المستمرة ضد داعش. ترتكز شراكتنا العميقة على القيم الديمقراطية المشتركة، بما في ذلك حرية التعبير. نشجع حكومة إقليم كردستان على بذل المزيد من الجهد لدعم الصحفيين وحرية التعبير للجمهور في إقليم كردستان العراق، والاستمرار في القيادة كمنارة للحريات المدنية في الشرق الأوسط. ستواصل الولايات المتحدة دعم قوات الأمن العراقية، بما في ذلك البيشمركة، للعمل من أجل إقليم كردستان العراق يتسم بالسلامة والأمن والازدهار، والذي تعتبره الولايات المتحدة مكونًا أساسيًا لعراق مستقر ومزدهر.
 
خلال شهر رمضان المبارك، يصوم المسلمون في جميع أنحاء العالم ويصلون ويسعون إلى المصالحة مع الأصدقاء والجيران. يعد شهر التفكير هذا وقتًا مناسبًا لتقليل التوترات وتهدئة النزاعات الجارية في العراق والمنطقة المحيطة. تأمل الولايات المتحدة أن يجلب شهر رمضان المبارك الراحة والسلام للشعوب في جميع أنحاء العراق وإقليم كردستان العراق”، وفقا لنص البيان.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار