العراق يتحرك لمطالبة إسرائيل بتعويض قصف المفاعل النووي

((وان_بغداد))
وجه مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، الثلاثاء، باستمرار العمل وتحديد المتطلبات لاستعادة تعويضات المفاعل النووي الذي قصفته إسرائيل عام 1981.
  
وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية ، (29 آذار 2022)، إنه “ترأس مستشار الأمن القومي،  قاسم الأعرجي، اليوم الثلاثاء، اجتماعا حول ملف تعويضات المفاعل النووي العراقي الذي تم  قصفه من قبل الكيان الصهيوني عام 1981”.
 
وأضاف، أنه “وحضر الاجتماع الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية، ووكيل وزارة العدل، ونائب مستشار الأمن القومي، والوكيل الأمني لجهاز الأمن الوطني، ورؤساء هيئة المصادر المشعة وهيئة الرقابة الوطنية لمنع الانتشار، ومسؤول ملف الطاقة الذرية في وزارة التعليم العالي، فضلا عن الجهات ذات العلاقة”.
 
وأوضح، ان “الاجتماع ناقش ملف تعويضات المفاعل النووي العراقي الذي تم قصفه من قبل الكيان الصهيوني عام 1981، وسبل وآليات المطالبة بتعويض العراق، استنادا إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 487 لسنة 1981، وفق الوسائل والخيارات القانونية التي تضمن حصول العراق على حقوقه، وفقا للقوانين والمواثيق الدولية”.
 
وتايع، “وجرى خلال الاجتماع، التأكيد على انسجام حقوق العراق مع قرارات مجلس الأمن الدولي والتزامات الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.
 
وأكد الأعرجي خلال الاجتماع، على ضرورة أن تكون هناك إرادة لتثبيت المطالبة بالحق العراقي، موجهاً باستمرار العمل وتحديد المتطلبات الخاصة بمحاور الموضوع، لغرض عرضها لاحقا أمام السيد رئيس الوزراء، للبتّ في آليات تثبيت حقوق العراق في هذا الملف والعمل على استعادتها، بحسب البيان.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار