الحزب الإسلامي يطالب بإصدار عفو عام عن السجناء

((وان_بغداد))
دعا الحزب الإسلامي، الأحد، إلى إصدار عفو عام، لا سيما وأن أعداد المعتقلين باتت مرتفعة داخل السجون العراقية، على ان يشمل جميع الفئات.
  
 
وقال الأمين العام للحزب الاسلامي عمار يوسف، في بيان حصل “أرض آشور ” على نسخة منه (27 شباط 2022)، إن “قانون العفو العام بات مطلباً جماهيرياً بعد ارتفاع اعداد المعتقلين في السجون، مضيفاً أنه “سبق وان تمت المطالبة بتنفيذ قانون العفو العام مراراً وتكراراً ووضع ضمن أهم الاولويات السياسية التي تشكلت على اساسها آخر ثلاث حكومات في العراق، وتحديداً عن الابرياء الذين قبعوا في السجون زوراً وبهتاناً وبوشاية المخبر السري سيء الصيت”.
 
وتابع أن “الأمر شمل اغلب المحافظات وزادت الطين بلة احداث ما بعد حزيران 2014 لترتفع اعداد المعتقلين الى ارقام كبيرة ومغيبين بسبب الارهاب او الاعتقالات العشوائية او من أُخذ بجريرة غيره او بتشابه الاسماء”.
 
وأوضح يوسف أنه “بات من الحتمي العودة الى هذا الملف وحصر الفئات المشمولة بالعفو على ان لا يشمل من تلطخت ايديهم بدماء العراقيين او الذين يسعون في الارض مفسدين من القتلة وتجار المخدرات وعصابات الاختطاف والابتزاز”، معرباً عن امله بالقضاء العراقي الذي يسعى رجاله الى تحقيق العدالة وإنصاف المظلوم وأخذ الحق من الظالم دون ضغوطات او اكراه”.
 
كما شدد على ضرورة “الفصل ما بين السياسي والقضائي تحقيقاً للعدالة وليكون الجميع امام الحق سواسيةً لا تمييز فيهم بين عراقي واخر”.
 

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار