رويترز: المسار الحالي في مفاوضات النووي الإيراني لن يفضي إلى اتفاق!

((وان_بغداد))
ذكر مصدر دبلوماسي فرنسي اليوم الخميس، أنه ينبغي تسريع وتيرة المحادثات الهادفة لإحياء اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى العالمية؛ لأن المسار الحالي لن يفضي إلى اتفاق.
  
واستؤنفت المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى لإنقاذ الاتفاق قبل شهرين تقريبا.
لكن المصدر أبلغ الصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته وفقا لـ”رويترز” بأن ما تم إحرازه من تقدم في الآونة الأخيرة لم يشمل الموضوعات الجوهرية في المفاوضات.
 
وبحسب وكالة أنباء “فارس”، فقد التقى منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي انريكي مورا كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري كني في اطار مفاوضات فيينا الجارية لرفع الحظر عن ايران.
ومن المقرر ان يواصل باقري مشاوراته اليوم الخميس وسيجتمع مع بعض رؤساء الوفود المفاوضة.
باقري كان قد التقى أمس الأربعاء بممثلي كافة الدول المشاركة في المحادثات على شكل اجتماعات ثنائية ومتعددة الأطراف.
وفي وقت سابق، غرد سفير الاتحاد الأوروبي في فيينا، ستيفن كليمنت، وكتب : فريق الاتحاد الأوروبي يستعد لاجتماعات اليوم، والتي ستعقد بصيغ مختلفة خلال محادثات فيينا.
في نفس الوقت ، بدأت اجتماعات على مستوى الخبراء صباح اليوم حول مواضيع مختلفة، وتأتي هذه الاجتماعات بناء على اتفاق تم التوصل إليه في الاجتماع الأخير للجنة المشتركة للاتفاق النووي، حيث أكد خلاله ممثلو الدول المشاركة في المحادثات على أولوية موضوع رفع الحظر الظالم وغير القانوني عن ايران.
وكانت جولة المفاوضات الثامنة قد انطلقت يوم 27 كانون الاول /ديسمبر الماضي وحققت بعض التقدم لغاية الان وفق تاكيد الوفود المشاركة.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار