مركز حقوق يطالب الكاظمي بالتدخل العاجل وإنقاذ الصحفيين من إذلال وزارة الثقافة

أشّر مركز حقوق لدعم حرية التعبير، انتهاكات بالجملة، ترتقي الى وصف “إذلال الصحفيين” من قبل وزارة الثقافة الموكلة إليها مهمة دفع المكافأة التشجيعية السنوية، حتى وصل الأمر الى سقوط كبار السن من الصحفيين إثر الانتظار الطويل والتعامل المذل.
وفي الوقت الذي يستنكر فيه مركز حقوق لدعم حرية التعبير، إجراءات وزارة الثقافة، فأنه يطالب السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوجيه عاجل بغرض إعادة النظر بصرف المكافأة التشجيعية واتباع طرق التكنلوجيا السريعة.
واستغرب مركز حقوق لدعم حرية التعبير من إجراءات وزارة الثقافة وحصر المكافأة التشجيعية للصحفيين بها بينما كانت تجري في السنوات السابقة بشكل يسر وأفضل من هذا العام.
كما يتحفظ مركز حقوق لدعم حرية التعبير، على مستوى المبلغ الذي لا ينسجم مع دور الصحفيين والأدباء والفنانين.
ويرى مركز حقوق لدعم حرية التعبير أن هذه الطريقة التي مضت عليها وزارة الثقافة مع رجال السلطة الرابعة تمّهد لمرحلة جديدة غير محسوبة العواقب في المستقبل القريب وتعكس نتائج سلبية ضد البلاد، كون المجتمع الدولي سينظر بشكل سلبي بهذا الخصوص، لأن الصحفيين ساهموا بإرساء النظام الديمقراطي في العراق.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار