نواب الحزب الديمقراطي يتجهون إلى بغداد لحضور جلسة البرلمان الأولى

يستعد نواب كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، للتوجه إلى بغداد، لحضور الجلسة الأولى لمجلس النواب بدورته الخامسة.

وقال مصدر، ان”كتلة الديمقراطي الكردستاني تستعد للتوجه إلى بغداد وأداء “تأدية القسم” تحت قبة البرلمان.
 
وأعلنت الأمانة العامة لمجلس النواب، في وقت سابق، استكمال جميع الاستعدادات لعقد الجلسة الأولى للبرلمان يوم غد الأحد، فيما أشارت إلى أن الجلسة ستقتصر على النواب الفائزين دون حضور دبلوماسيين وشخصيات.  
 
وقال الأمين العام لمجلس النواب سيروان عبدالله سيريني في تصريح للوكالة الرسمية”، (8 كانون الثاني 2022)، إنه “قبل بدء الانتخابات بدأت الأمانة العامة لمجلس النواب بالتخطيط للعمل بالأمور الفنية واللوجستية والاستعداد للجلسة الأولى”، مبيناً أن “الأمانة العامة لمجلس النواب عملت اليوم على محاكاة لجلسة غد الأحد”.  
وأشار إلى أنه “بفضل جهود الموظفين استكملت كافة الجهوزيات، والجلسة ستكون للنواب الفائزين فقط وليس هناك دعوة أو احتفالية للشخصيات السياسية والحكومية والدبلوماسية”.  
وأوضح أن “مهمة انعقاد الجلسة الأولى هي ترشيح رئاسة جديدة على الرغم من الخلافات الموجودة، ولحد الآن لم تصل الكتل الى نتائج نهائية ونأمل بالتوصل الى اتفاق بين الكتل قبل انعقاد الجلسة”.  
وأضاف سيريني أن “دخول الصحفيين سيكون للمعتمدين لدى مجلس النواب ومن خلال تواصلهم مع الدائرة الإعلامية لمجلس النواب وسيكون تواجدهم في المركز ولا يمكنهم دخول الجلسة ولا حتى موظفي المجلس لا يمكنهم الدخول الى الجلسة”، مبيناً أن” الدوام في مجلس النواب سيكون للدوائر المعنية في الجلسة حتى لا تكون هناك فوضى، وحتى النواب لا يمكنهم ادخال أحد معهم في هذا اليوم لأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات التنظيمية”.  
وأكد أنه “ستكون هناك نافذة واحدة لكل الدوائر وفي مكان شخص واحد للاهتمام بالأمور اللوجستية للنواب وتمشية أمور الجلسة ولا يحتاج الى التنقل بين دوائر المجلس”.  

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار