وزارة الزراعة تعقد اجتماعا مع برنامج الاغذية العالمي WFP لبحث مجالات التعاون المشترك وانشاء المشاريع الزراعية التنموية في العراق

((وان_بغداد))
عقدت وزارة الزراعة الاجتماع الثالث مع وفد برنامج الاغذية العالمي (WFP) في مقر الوزارة، برئاسة مستشار الوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي لمناقشة فتح قنوات التواصل والتعاون المستقبلي بين الجانبين، وبحضور فريق العمل الفني في الوزارة برئاسة مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة الدكتور ياسر حسن صالح واعضاء الفريق ممثلي دوائر وتشكيلات الوزارة.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالتعاون المستقبلي المشترك بين الوزارة ومنظمة الاغذية العالمي وتحديد الاطر والمحاور لخطاب التعاون بين الجانبين في المجال الزراعي، وتعزيز سلاسل القيمة الغذائية، والانذار المبكر والارصاد الجوي الزراعي والتغييرات المناخية واثاره على الزراعة والتصحر والامن الغذائي للبلد، ودعم الصناعات الزراعية التحويلية، والتركيز على صناعات الالبان وصناعات محصول الطماطة من خلال انشاء المعامل، وتزويد الفلاحين والمزارعين بالادوات الزراعية ودعم صغار المزارعين لتطويرهم لزيادة الانتاجية، ودعم الشباب والنشأ الريفي والمرأة الريفية وتبني برامج وانشطة لتطوير قدراتهم الزراعية، والعمل على دعم البرنامج لتعزيز العلاقة والتعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لتطوير الاقتصاد الوطني، والتعاون مع المؤسسات الاكاديمية والجامعات في عدد من المحافظات حول العملية الزراعية والتغيير المناخي، والتعاون مع مركز الارصاد الجوية الزراعي لدعم نشاط محطات الارصاد الجوية في عدد من المحافظات.

كما تم التطرق الى عدد من البرامج والانشطة والمشاريع التي ينفذها برنامج الاغذية العالمي في المحافظات منها دورات حول الصناعات التحويلية واعداد الاغذية الجاهزة ودعم الشباب وسلاسل القيمة الغذائية في محافظات نينوى وميسان وذي قار والبصرة، فضلا عن انشطة وبرامج وزارة الزراعة لمواجهة التغييرات المناخية والتصحر والجفاف وقلة المياه والارشاد الزراعي وتقديم الخدمات للفلاحين والمربين.
حيث تم الاتفاق خلال الاجتماع على ان تعرض مسودة خطاب التعاون بين الجانبين في الاجتماع القادم على اعضاء الفريق لابداء ملاحظاته والاتفاق مع المنظمة قبل اقرارها النهائي.

واكد مستشار الوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي ان هناك تعاون ولقاءات مستمرة مع برنامج الاغذية العالمي نظرا لعراقته والعمل على انشاء المشاريع والبرامج المشتركة لدعم شريحة الفلاحين والمزارعين والشباب والنشأ الريفي وتمكين المرأة والتعاون في مجال دعم القطاع الخاص والمنتج الوطني، مبينا الحاجة الى الارتقاء بصناعات الالبان والصناعات التحويلية لمحصول الطماطة وانشاء المعامل ومواجهة التغيرات المناخية وقلة المياه، مضيفا ان الوزارة عرضت رؤيتها واحتياجات القطاع الزراعي لبرنامج الاغذية العالمي حول التعاون والمحاور بين الجانبين لخدمة العملية الزراعية والامن الغذائي للبلد.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار