طالبان” توجه رسالة إلى تركيا

((وان_بغداد))

وجهت حركة “طالبان”، التي سيطرت مؤخرا على معظم أراضي أفغانستان بما في ذلك العاصمة كابل، طلبا إلى تركيا لـ”مساعدة الشعب الأفغاني”.
وقال المتحدث باسم الحركة، محمد نعيم وردك، في حديث نقلته وكالة “الأناضول” التركية نشر اليوم الأربعاء: “تركيا دولة مهمة في العالم، والشعب التركي مسلم وشقيق وعلاقتنا علاقات تاريخية واجتماعية وثقافية”.
وأضاف وردك أن لـ”طالبان” تواصل مع الدولة التركية، مبينا: “نريد إقامة علاقات جيدة وطيبة معها، ونريد توطيد وتطوير هذه العلاقات في المستقبل”.
وتابع حول حاجة الحركة للدعم التركي: “لا شك في ذلك، نريد هذا، فشعبنا بحالة حرب منذ أربعين سنة ويحتاج إلى مساعدات، ونريد ونطلب من جميع الدول وبالأخص تركيا أن تساعد شعبنا وبلدنا”.
واعتبر وردك أنه يمكن أن يكون لتركيا “دور مهم وبناء وإيجابي في أفغانستان وفي بناء وتعمير البلد”، مصرحا: “نحن نحتاج إلى هذا”.
وقال: “هناك أصلان في علاقتنا، الأصل الأول هو أصول الدين الإسلامي، والثاني هو المنافع العليا للبلد وللشعب، فلأجل هذين الأصلين نريد علاقات طيبة وبناءة وإيجابية وبالأخص مع تركيا فليس لدينا مشكلة معها”.
وبعد إعلان الولايات المتحدة، يوم 30 أبريل، بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من أراضي أفغانستان وفقا لخطة الرئيس، جو بايدن، شنت حركة “طالبان” حملة عسكرية واسعة على مواقع قوات الحكومة السابقة في جبهات متعددة بالبلاد.
وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت الحركة من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية وفي 15 أغسطس دخل مسلحو “طالبان” إلى العاصمة كابل حيث سيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس، أشرف غني، البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ”منع وقوع مذبحة”.
وليل 16 أغسطس أعلنت “طالبان”، المكونة بالدرجة الأولى من شعب البشتون، انتهاء الحرب في أفغانستان، مشيرة إلى أنه ستتم إقامة نظام حكم جديد خلال الأيام القريبة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار