في ذكرى تأسيسها.. وزارة الثقافة تبقى راعيةً للإبداع والمبدعين

((وان_بغداد))

استعادت وزارة الثقافة والسياحة والآثار اليوم الأحد الذكرى الثانية والستين لتأسيسها.
ففي مثل هذا اليوم الثاني والعشرين من شهر آب من سنة 195‪9 ميلادية نشرت جريدة الوقائع العراقية القرار المرقم (50) لسنة 195‪9 م بتأسيس (وزارة الإرشاد) التي تتولى مهمات وزارة الثقافة بعد أن كانت هذه المهمات تقوم بها وزارتا المعارف والداخلية وعدد من الجهات الحكومية الأخرى.
وعلى مدى أكثر من ستة عقود اضطلعت وزارة الثقافة والسياحة والآثار بمسؤولياتها في نشر الثقافة العراقية، ورعاية الفنون والآداب والمبدعين، ونشر النتاجات، وقد أُضيفت لها مهمات أخرى بعد سقوط الدكتاتورية منها :بث الوعي، ونشر ثقافة التسامح ، وقبول الآخر، والإسهام في بناء الإنسان، والترويج لمبادىء الحرية والعدالة.
إنَّ وزارة الثقافة والسياحة والآثار تمضي قدماً في بناء البلد بكوادرها المخلصة، ولم تثنها الظروف العصيبة التي مر بها البلد من مخلفات النظام الدكتاتوري، وتركة الحروب، وتبعات الحصول على السيادة الوطنية،وآثار جائحة كورونا، واسترداد الهوية الحضارية.
ستبقى الوزارة راعيةً للإبداع والمبدعين، وخير سفير للثقافة العراقية، والمعبر الأقوى عن حضارة العراق الذي يبقى في الصدارة شعراً، وأدباً، وفناَ، وآثاراً، ومنارةً، وإشعاعاً.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار