النائب مازن الفيلي: مرة بعد اخرى تتساقط الاعذار التي تم بموجبها رفع سعر صرف الدولار

((وان_بغداد))
شدد النائب مازن الفيلي، اليوم الاحد، على أنه مرة بعد اخرى تتساقط الاعذار التي تم بموجبها رفع سعر صرف الدولار.
فيما يلي ابرز ما جاء في المؤتمر الصحفي..
إذ ان ارتفاع سعر النفط في الاسواق العالمية ساهم كثيراً في سد العجز في الموازنة و وفر اموالاً طائلة للبلد و لم تنعكس تلك الاموال في مشاريع خدمية او غيرها مما يحتاجه المواطن ، كما ان تأثير رفع سعر الصرف اضرّ كثيراً بالطبقات الفقيرة حيث ارتفعت اسعار المواد الغذائية و الخضر الى اسعار غير معقولة الامر الذي ادى بوزارة الزراعة الى اصدار قرار برفع المنع عن استيراد بعض انواع الخضر و المحاصيل نتيجة للارتفاع الفاحش للاسعار في الاسواق .

و هو ما يعني ان ربط الزيادة بسعر الصرف من اجل دعم المنتج المحلي لم يكن قراراً صائباً حيث ارتفعت الاسعار للمحاصيل و السلع بشكل كبير .

اننا نعتقد ان قرار رفع سعر الصرف غير المحسوب قد اتى بنتائج عكسية و ادى الى حالة من الفوضى الاقتصادية و لم يحقق الاهداف المرسومة فلم يقلل الاستيراد من الخارج و لم يدعم المنتج المحلي و لم يوقف تسرب العملة الصعبة الى خارج البلد فما زال البنك المركزي يبيع كميات كبيرة من الدولار يومياً تقارب بل و تزيد احياناً عن معدل البيع في الاشهر التي سبقت قرار رفع سعر الصرف.

لذا نؤكد مطالباتنا السابقة باعادة سعر الصرف للدولار الى ما كان عليه و ايقاف حالة العبث بالاقتصاد العراقي

النائب مازن عبد المنعم الفيلي
عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية
٢٢ آب ٢٠٢١م

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار