بايدن: تهديدات ومخاطر تواجهها واشنطن من هذه البلدان أكثر من أفغانستان!

((وان_بغداد))
أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، انه لن يعود حال طالبان إلى ما كان عليه عندما بدأنا الحرب فقد قتلنا أسامة بن لادن وقضينا على القاعدة هناك، فيما أشار إلى أن المخاطر التي تواجه الولايات المتحدة في كل من سوريا وشرق أفريقيا تفوق مخاطر الوضع الأفغاني حالياً.
  
وذكر بايدن في مقابلة مع ABC، (19 اب 2021)، “لا أعتقد أن طالبان تغيرت وعليها أن تقرر ما إذا كانت تريد أن يعترف المجتمع الدولي بها”، موضحاً “أظن أن طالبان تمر بأزمة وجودية وربما يتساءل قادتها إن كانوا يريدون أن يٌعترف بهم كحكومة شرعية”.
واضاف ان “حماية النساء في أفغانستان وحول العالم لا تتم بالتدخل العسكري وإنما بالضغوط الاقتصادية والدبلوماسية”، لافتاً ان “القاعدة وتنظيم داعش انتشرا والتهديدات من سوريا وشرق إفريقيا ضدنا أعظم من تلك القادمة من أفغانستان”.
واشار الى انه “ما زالت لدينا القدرة على محاربة الإرهاب وعلينا أن نركز على مواجهة التهديدات الأكثر خطورة”، مبيناً انه “لن يعود حال طالبان إلى ما كان عليه عندما بدأنا الحرب فقد قتلنا أسامة بن لادن وقضينا على القاعدة هناك”.
وتابع “ما زلنا نريد أن ننجز عملية الانسحاب من أفغانستان بحلول 31 أغسطس الجاري”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار